رياضة

البلجيكي فيرمايلن يعلن اعتزاله وانضمامه إلى المنتخب

أعلن المدافع البلجيكي الدولي توماس فيرمايلن يوم الجمعة إنهاء مسيرته الكروية كلاعب، وسينضم إلى الجهاز الفني لمنتخب بلاده إلى جانب المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز.

وكان المدافع البالغ 36 عاماً واحدا من “قدامى” منتخب “الشياطين الحمر” الذي لعب معه 85 مباراة دولية منذ مشاركته الأولى في العام 2006.

وبدأ فيرمايلن مسيرته مع بيرشوت ثم أياكس أمستردام الهولندي، حيث ظهر للمرة الأولى كمحترف في العام 2004، قبل أن يلعب لأرسنال الإنجليزي بين عامي 2009 و2014، ثم برشلونة الإسباني.

ولم يتمكن من المشاركة مع النادي الكاتالوني بالفوز في دوري أبطال أوروبا في العام 2015، إذ أنه لعب لبضع دقائق فقط في نهاية الموسم.

تعرض لإصابة في يونيو 2014 خلال كأس العالم في البرازيل، الأمر الذي كلفه غياباً قرابة عام كامل عن المنافسة.

خلال تواجده في برشلونة، انتقل على سبيل الإعارة إلى روما الإيطالي لعام واحد (2016-2017).

في العام 2019، انضم إلى نادي فيس كوبي الياباني الذي انتهى عقده معه في يناير الحالي.

وعليه، سينضم فيرمايلن إلى طاقم مارتينيز، في مسار الاستعدادات لمونديال قطر المقبل في نوفمبر المقبل.

وقال فيرمايلن في بيان نشره الاتحاد البلجيكي لكرة القدم: أتطلع بشدة لهذا التحدي ويشرفني ويسعدني وفوق كل شيء ممتن للمساهمة في الاستعدادات لكأس العالم في قطر، كواحد من مساعدي روبرتو مارتينيز.

وأشار الاتحاد في بيانه إلى أنه “في نهاية العام 2021 ، أبلغ مدربنا الوطني برحيل مساعده شون مالوني إلى نادي هيبرنيان الاسكتلندي، وسيساعده توماس فيرمايلن الآن في ملء هذا الفراغ”.

وبالتالي سيعمل فيرمايلن إلى جانب المساعد الآخر نجم الكرة الفرنسية الدولي السابق تييري هنري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى