اخبار

​مساعد وزير الخارجية الأسبق: جيبوتي يمكن أن تلعب دورًا حيويًا في مفاوضات سد النهضة


01:30 ص


الثلاثاء 08 فبراير 2022

كتب- أحمد عبدالمنعم:

قال السفير محمد حجازي مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن العلاقات الثنائية بين مصر وجيبوتي متميزة، خاصة وأن هناك توافق بين البلدين فيما يخص أمن منطقة شرق أفريقيا والقرن الإفريقي وأيضا أمن البحر الأحمر.

وعقد الرئيس عبدالفتاح السيسي مؤتمرًا صحفيًا مشترك اليوم الاثنين مع نظيره الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، تطرقت وأكد السيسي أن أخر التطورات الاقليمية في منطقة القرن الأفريقي وأمن البحر الأحمر، والتي حظيت بأولوية كبيرة خلال المناقشات.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأسبق، في تصريحات لمصراوي، أن لقاء الرئيس السيسي مع نظيره الجيبوتي تطرق إلى العلاقات المتميزة بين البلدني والتوقيع على عدد من الاتفاقيات، مشيرًا إلى أن الأهم أن ندرك الموقع الاستراتيجي المميز لجيبوتي والذي يساهم في تحقيق أمن واستقرار واحدة من أهم المناطق في القرن الأفريقي الأمر الذي يجعل جيبوتي في وضعية جيواستراتيجية مهمة جدًا في ظل أولويات الأمن القومي المصري، كذلك تبحث مصر مع جيبوتي تاسيس قاعدة لوجيستية في هذه المنطقة التي تتهدد فيها الأخطار وهو مضيق باب المندب.

وتابع: “هذه القاعدة مهمة جدًا لتعزيز قدرات مصر وحركتها وتجارتها وحفظ أمنها القومي البحري”.

وأوضح “حجازي” أن دولة جيبوتي ترتبط بمصر بعلاقات تاريخية وتجارية وثقافية، وهي دائما ما ترتبط بالأزهر الشريف.

ولفت إلى أن جيبوتي لها علاقات وطيدة بكل من مصر وإثيوبيا والسودان، ويمكن أن تلعب دورًا حيويًا في مفاوضات سد النهضة بحكم موقعها الجغرافي خاصة وأن إثيوبيا تعتمد عليها في وارداتها وصادراتها ويمكن لرئيس جيبوتي بما يملكه من صداقة مع الدول الثلاثة، ان يلعب دورًا محوريًا في المفاوضات خلال المرحلة القادمة.

وكان الرئيس السيسي قد التقى نظيره الجيبوتي منذ 7 أشهر، مشيرًا إلى أن العلاقات تشهد تطورًا وتواصلًا ويمكن لجيبوتي أن تقوم بدور رئيسي في المفاوضات خاصة وأن الرئيس عبدالفتاح السيسي، أكد على أن موقف مصر ثابت وفقًا لقواعد القانون الدولي ومقررات مجلس الأمن بدعوة للتوصل إلى اتفاق ملزم يحكم ملف سد النهضة.

يذكر أن المباحثات التي عُقدت بين الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونظيره الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة، شهدت مناقشة العديد من الملفات الأمنية والاقتصادية، على رأسها قضايا القرن الإفريقي وأمن البحر الأحمر، إضافة لأزمة سد النهضة.

وأكد السيسي، حرص مصر على تعزيز العلاقات وترسيخ التعاون الاستراتيجي مع جيبوتي في شتى المجالات؛ لإقامة شراكة مستدامة بين البلدين، بما يعكس مزيداً من التنسيق والتعاون فيما يتعلق بقضايا الأمن الإقليمي والعمل التكاملي لإرساء السلام والاستقرار في المنطقة.

من جانبه، أعرب رئيس جيبوتي عن تطلع بلاده لتطوير العلاقات الثنائية مع مصر على مختلف الأصعدة، خاصة في الوقت الراهن الذي تشهد فيه منطقة القرن الإفريقي والبحر الأحمر تحديات متلاحقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى