اخبار

ليبيا.. حوار بين قوى عسكرية في بوزنيقة بحثا عن مخرج للأزمة

رجحت مصادر قريبة من الملف الليبي عقد اجتماعات غير رسمية في بوزنيقة قرب الرباط بين ممثلين عن قائد الجيش الليبي خليفة حفتر ومجموعات مسلحة في غرب ليبيا تمثل قوى عسكرية وسياسية واجتماعية مؤيدة لحكومة عبد الحميد دبيبة.

الاجتماع يشكل تكملة لمشاورات غير رسمية نظمها مركز الحوار الإنساني في مونترو قرب جنيف و هدفها البحث عن مخرج من المأزق الحالي و تفادي العودة إلى الاقتتال و الانقسام.

وكانت وكالة الأنباء الإيطالية نقلت عن مصادر مطلعة أن “القادة العسكريين في برقة وطرابلس قد يلتقون في المغرب في الأيام المقبلة”.

وأضافت أنه من المتوقع أن يشارك في هذه الاجتماعات قادة بارزون من مدن طرابلس، ومصراتة والزاوية. وهؤلاء هم نفس الشخصيات التي شاركت في الاجتماع غير الرسمي الذي عقد يومي 13 و14 مايو في مدينة مونترو السويسرية.

والاجتماع نظمه مركز الحوار الإنساني ومقره جنيف، المنظمة التي صاغت “خارطة الطريق” وأقرها منتدى الحوار السياسي الليبي في تونس و تنتهي في يونيو حزيران المقبل.

وشارك في اجتماعات “مونترو” غنيوة ككلي رئيس جهاز دعم الاستقرار وأيوب بوراس قائد كتيبة ثوار طرابلس وعماد الطرابلسي رئيس جهاز الامن العام و ممثلين عن قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر.

وتوقعت مصادر مشاركة بلقاسم حفتر في اجتماعات بوزنيقة وكذلك حاتم العريبي و أسامة حماد و فتح الله السعيطي و غنيوة و بوراس و الطرابلسي و شخصيات أخرى.

بيد أن الجهات الرسمية المغربية لم تؤكد حتى الآن استضافة المملكة هذه المشاورات ولم توجه الدعوة إلى وسائل الإعلام لتغطيتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى