اخبار

قرابة 7 ملايين اقتراعوا لصالح رئيسي في الانتخابات الإيرانية

كشفت مصادر خاصة لقناة العربية أن قرابة 7 ملايين اقتراعوا لصالح إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية وذلك في نتائج أولية غير الرسمية.

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني قد أعلن عن إغلاق مراكز الاقتراع أبوابها في الانتخابات الرئاسية، فيما بعض المراكز مددت التصويت لساعتين.

وقالت وزارة الداخلية في بيان نقله التلفزيون: “مراكز الاقتراع ملزمة بقبول بطاقات الاقتراع ما دام هناك أشخاص يرغبون بالإدلاء بأصواتهم”.

وبقي في السباق 4 من المرشحين السبعة الذين نالوا الأهلية من مجلس صيانة الدستور، حيث واجه المجلس انتقادات بعد استبعاده أسماء بارزة تقدمت بترشيحها، ما أثار هواجس من تأثير ذلك سلبا على المشاركة.

إبراهيم رئيسي

وبدأت صباح الجمعة في إيران عملية الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للجمهورية وسط أفضلية صريحة للمحافظ المتشدّد إبراهيم رئيسي، في موعد انتخابي يتوقع أن يشهد نسبة مشاركة متدنية نسبياً.

وأدلى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، علي خامنئي، بصوته في الساعة السابعة وثلاث دقائق في حسينية الإمام الخميني وسط طهران، مطلقاً بذلك عملية الاقتراع.

وكرّر خامنئي دعوته مواطنيه إلى المشاركة بكثافة في عملية الاقتراع، والقيام بهذا “الواجب” في أسرع وقت ممكن، مشدّداً على أن المشاركة الواسعة ستسمح “للبلاد والنظام (السياسي) للجمهورية الإسلامية بتحقيق مكاسب إضافية على الساحة الدولية”.

رئيس الهيئة الانتخابية الإيرانية قال إنه سيتم إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية قبل ظهر يوم السبت إذا لم يكن هناك إعادة لفرز الأصوات، وأعلن أن عدد الناخبين بلغ نحو تسعة وخمسين مليون ناخب، وأن هناك نحو سبعة وستين ألف مركز اقتراع في المدن وأكثر من خمسة وسبعين ألف صندوق موزعة في مختلف القرى، وقد يتم استخدام المروحيات لإيصال الصناديق إلى المناطق والقرى الصعبة الوصول.

إقبال ضعيف

وكانت اللجنة الانتخابية العليا في إيران قد أعلنت في ساعة متأخرة من يوم الجمعة، عن تمديد فترة الانتخابات الرئاسية حتى الثانية بعد منتصف الليل بسبب الإقبال الضعيف بسبب المقاطعة.

ويعد قرار التمديد لفترة الاقتراع الثالث، حيث تم تمديد الاقتراع لغاية العاشرة من مساء يوم الجمعة ثم تمديده لغاية الثانية عشر مساء.

وجاء القرار استجابة لطلبات الناخبين الذين لم يستطيعوا الإدلاء بأصواتهم بسبب الزحام الذي شهدته مراكز الاقتراع في مختلف مدن البلاد طيلة الانتخابات.

وانطلقت عملية التصويت في الساعة السابعة صباح الجمعة الـ18 من يونيو، وتتضمن 4 عمليات انتخابية، وهي الرئاسية الـ13 والمجالس البلدية والقروية والتكميلية لمجلس خبراء القيادة والتكميلية لمجلس الشورى الإسلامي (البرلمان).

ويبلغ عدد الناخبين 59 مليونا و310 آلاف و307 أشخاص من ضمنهم مليون و392 ألفا و148 شخصا بلغوا السن القانونية (18 عاما) يدلون بأصواتهم للمرة الأولى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى