اخبار

عمار علي حسن يكشف أكاذيب السياسة وألاعيبها المتخفية خلف اللغة وسحرها


02:36 م


الجمعة 24 سبتمبر 2021

(مصراوي):

صدر حديثاً عن سلسلة “عالم المعرفة”، كتاب “المجاز السياسي” للكاتب والروائي عمار علي حسن، الذي يسعى من خلاله إلى لفت الانتباه إلى أهمية المجاز، عند بحث وتحليل الخطاب السياسي.

وقال “حسن”، خبير علم الاجتماع السياسي، إن كتابه يكشف أكاذيب السياسة وألاعيبها المتخفية، لافتاً إلى أنه يستهدف لفت انتباه دارسي السياسة وباحثيها، والعاملين فيها، والمنشغلين بها، إلى أهمية المجاز في فحص حقل السياسة تفكيراً وتنظيراً وتعبيراً وتدبيراً، مضيفاً أن ما ورد في الكتاب لا يقف عند علم البلاغة، وإنما يخص الاجتماع السياسي وشؤونه.

ويقف الكتاب على الجسر الواصل بين هذين الحقلين المعرفيين –علم البلاغة، بهدف الكشف عن مسار ومساق مسكوت عنه، ويندر تناوله بين الدارسين العرب، الذين يتعامل أغلبهم مع السياسة على أنها أقرب إلى “السلعة” منها إلى “الخطاب”، تاركين الأخير لعلماء اللغة ونقاد الأدب، وإن بحثوا فيه فإنهم يحصون ما في تصريحات الساسة وبياناتهم وخطبهم من مفردات لتوزيعها على معارف وقيم واتجاهات وقضايا سياسية، لكنهم لا ينشغلون كثيرا بما فيها من مجازات، حسب مؤلف الكتاب.

ويبدأ الكتاب بتحليل ما بين الكلام والسياسة من دروب، ثم يعرج على اللغة كسلطة وقوة ناعمة، ليعرض بعدها معنى المجاز السياسي ماراً بتعريفه في العموم، وعلاقته بالحقيقة، ليصل إلى تحليل الاستعارات التي يعوم عليها الخطاب السياسي، ضارباً أمثلة، باستعارات الحرب، والنظر إلى الإنسان كآلة، وتأليه الدولة، وتجسيد المجتمع، والتعامل مع كرة القدم كراية قومية، وتصور العلاقات الدولية رقعة شطرنج، والمجتمع الرأسمالي “مول”، والإشتراكي ساحةـ للقطط السمان، والريبة في التمويل الدولي لأنه “غزو”.

واستعرض الكتاب، عدداً من أهم المجازات السياسية المتداولة، كما تناول مسألة المبالغة السياسية، وفرق بينها وبين الفصاحة والبلاغة ثم بين المقبول منها والمرفوض، وشرح جوانبها المتمثلة في الخطب الرنانة، واستدعاء الشعر السياسي، وتوظيف أفعل التفضيل، والتحريض على التطرف والتعصب، وترميز الحكام، والنفاق والبذاءة والكذب السياسي.

وتناول الكتاب أيضاً، بلاغة الصورة وتعامل معها كنص سياسي، لاسيما في مجالات الصور الجمالية، وصور الأفكار، والصور الذهنية بمساراتها المتشابهة والمتصارعة والمتعددة، قبل أن يعرج على الحديث عن الصمت السياسي البليغ، انطلاقا من فضائه الأوسع المتمثل في الدين والحكمة، ثم تجلياته في التمنع والمقاومة والتفاوض والدعاية وبناء العقل الجمعي والعنصرية والسيطرة والثورة والصوم السياسي وتمدد الإمبراطوريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى