اخبار

حاكم تكساس: مقتل 14 تلميذا ومعلم في إطلاق النار بمدرسة ابتدائية

أعلن جريج أبوت حاكم ولاية تكساس الأميركية إن مسلحا قتل 14 تلميذا ومعلما الثلاثاء في مدرسة ابتدائية في جنوب الولاية.

وفي واشنطن، أعلن البيت الأبيض أنّ بايدن أُخطر بإطلاق النار الذي وقع في تكساس، مشيراً إلى أنّ الرئيس سيدلي بتصريح بشأن هذه المأساة.

وذكر حاكم تكساس في مؤتمر صحافي أنّ المهاجم “أطلق النار وقتل بشكل مروّع وغير مفهوم 14 تلميذاً ومدرّساً واحداً”.

وأضاف أنّ المشتبه به وهو من أبناء المنطقة “قضى، ويُعتقد أنّ الشرطيين الذين استجابوا للعملية قتلوه”.

وأكد مراسل “سي إن إن” على تويتر إن المهاجم المسلح لقي مصرعه أيضا في الحادث.

ووقع الحادث القاتل خلال النهار في مدرسة روب الابتدائية ببلدة يوفالدي جنوب تكساس.

من موقع الحادث في تكساس

وفي وقت سابق قبل ارتفاع عدد الوفيات، أعلن مستشفى يوفالدي عبر فيسبوك أن 13 طفلا تم نقلهم إلى المؤسسة الطبية لتلقي العلاج، مشيرا إلى أن اثنين وصلا متوفيين.

وتُعتبر عمليات إطلاق النار في الولايات المتّحدة آفة مزمنة، وتشهد البلاد في كلّ مرة يقع فيها حادث من هذا النوع تجدّداً للنقاش حول تفشّي الأسلحة النارية لكن من دون إحراز أي تقدّم على هذا الصعيد.

ويرفض الكثير من الأميركيين التخلّي عن حقّهم الدستوري في حيازة الأسلحة النارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى