اخبار

الكاظمي: “الورقة البيضاء” الإصلاحية استراتيجية لعراق مزدهر

أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الاثنين إطلاق إشارة البدء بالآليات الإدارية والتنفيذية لما قال إنها “الورقة البيضاء” الإصلاحية.

وكتب الكاظمي على حسابه في تويتر: “أطلقنا اليوم إشارة البدء بالآليات الإدارية والتنفيذية لـ”الورقة البيضاء” الإصلاحية. وعدنا بأن يكون الإصلاح خريطة طريق العراق للمراحل المقبلة، ونفي بوعدنا رغم التحديات”.

كما أضاف أن “الورقة البيضاء استراتيجية لعراق مزدهر حديث منتج يستثمر إمكاناته الهائلة وطاقاته البشرية، يكافح الفساد ويوقف الهدر”.

يذكر أن الكاظمي كان قال خلال ترؤسه اجتماع اللجنة العليا للإصلاح في وقت سابق الاثنين، إنه منذ أن أطلقت الحكومة الورقة البيضاء الإصلاحية لمعالجة الفساد المتفشي بالبلد وهي تعمل على خلق جو مناسب لتطبيقها، وفق وكالة الأنباء العراقية “واع”.

إعادة اقتصاد العراق لقوته

إلى ذلك لفت إلى أن اجتماع الاثنين جاء للإعلان عن بدء تطبيق الآليات الإدارية والتنفيذية لخطة الإصلاح الاقتصادي ضمن الورقة البيضاء.

وأضاف أن الحكومة تطمح إلى إعادة اقتصاد العراق لقوته بعد أن وصل به الحال إلى مستويات متدنية جداً نتيجة الفساد المستشري، مؤكدا أن هذه الخطة من شأنها إعادة بناء الاقتصاد العراقي بنحو سليم، يحقق التنمية المستدامة للبلاد.

كما شدد على أن خطة الإصلاح ستقدم حلاً لأزمة إدارة الاقتصاد المزمنة، التي تتمثل بالاعتماد الكامل على النفط، وعدم تنويع مصادر الدخل.

من العراق (أرشيفية)

الضرر كبير جداً

وأوضح قائلاً: “نريد أن نثبت للعراقيين أننا جادون بالإصلاح، لذلك لم تكن خطة إدارة الاقتصاد قصيرة الأمد، ولا آنية الحل، بل تستهدف إصلاحاً متكاملاً لحين إتمامها خلال 5 سنوات”، مؤكداً أن الضرر في الاقتصاد العراقي كبير جداً ولهذا السبب من المستحيل تطبيق الخطة الإصلاحية في وقت قصير، وكل من يعد بذلك فهو واهم.

إلى ذلك أكد أن الغاية هي النهوض بالدولة العراقية، وليس الحكومة الحالية، “فالحكومات تذهب والدولة باقية، ولهذا نريد بكل ما أوتينا من إصرار أن نعيد للعراق هيبته الاقتصادية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى