اخبار

“استغاثات الوزراء” توجه بعلاج طفل تعرض لخطأ طبي في كفر الشيخ (صور)


09:40 م


الأربعاء 21 يوليه 2021

كفر الشيخ – إسلام عمار:

قالت النائبة هيام الطباخ، عضو مجلس النواب في كفر الشيخ، اليوم الأربعاء، إن استغاثات مجلس الوزاراء، وجهت مسئولي وزارة الصحة، بعلاج الطفل عبدالرحمن محمد حجازي، البالغ من العمر 4 أعوام، ضمن مبادرة علاج ضمور العضلات، والذي تعرض لحالة مرضية نتيجة خطأ طبي أثناء إجراء جراحة داخل مركز طبي بمدينة مطوبس، ضمن مبادرة علاج ضمور العضلات.

وأضافت عضو مجلس النواب، في تصريحات خاصة لـ”مصراوي”، أنه جرى عرض شكوى أسرة الطفل، على استغاثات مجلس الوزراء، ووفق ذلك جرى التواصل مع والد الطفل، وخاله، من أجل رصد الشكوى.

وأكدت أن أول إجراء اتخذ، تسجيل حالة الطفل على الخط الساخن 106 للحصول على العلاج اللازم، كما جرى توجيه والد الطفل من مسئولي استغاثات مجلس الوزراء، والصحة، لمقابلة المختصين، ومسئولي الجهات المعنية لفحص شكواه ضد العيادة الخاصة التي أجريت فيها الجراحة، تمهيدًا لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأكد ظريف سعد، خال الطفل أن مسئولين بوزارة الصحة تواصلوا معه، ووالد الطفل وأبلغوهما برصد شكواهما والتوجيه الفعلي بتسجيل بيانات وحالة الطفل على الخط الساخن تمهيدًا لبدء التحرك الفعلي نحو علاجه، وسيجرى التوجه الأربعاء المقبل لمقابلة المختصين ومسئولي الجهات المعنية بشأن حالة الطفل العامة، واتخاذ الإجراءات.

وكانت أجهزة الأمن بمركز شرطة مطوبس، تلقت بلاغًا من محمد علي حجازي، 40 عامًا، سائق توك توك، مقيم بقرية البرانية التابعة لمركز مطوبس، يتهم فيه طبيب جراحة شهير مقيم بمدينة مطوبس، بتسببه في إصابة نجله بضمور في خلايا المخ أثناء إجراء جراحة له.

وأكد والد الطفل أن طبيب الجراحة ويدعى “ا.م.ا”، أجرى جراحة الفتاق لنجله في 20 يونيو الماضي داخل عيادته الخاصة بمدينة مطوبس، وعقب إفاقة نجله من البنج كان يشكو من آلام ناتجة عن إجراء الجراحة، وبالاستعانة بالطبيب، منح طفله عقار طبي حدث على إثر ذلك بعض التغيرات في جسده.

وأوضح في بلاغه أنه توجه بطفله بعد ذلك إلى أحد أطباء المخ والأعصاب لإجراء الفحص الطبي عليه، وتبين أن الطفل أصيب بضمور في خلايا المخ، تسببت في إعاقته حركيًا، وسيلازم الفراش، ولا يستطيع الحركة فيما بعد.

حُرر عن ذلك المحضر رقم 4037 لسنة 2021 جنح مركز شرطة مطوبس، وتستكمل النيابة العامة تحقيقاتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى