اخبار

أستاذ بالأزهر: الحر الشديد من “تنفيس جهنم على الدنيا” (فيديو)


07:51 م


الثلاثاء 21 مايو 2024

كتب- محمد سامي:

قال الدكتور حسن القصبي، أستاذ الحديث بجامعة الأزهر، إن هناك أدعية وأعمال صالحة تزيد من الأجر والثواب خاصة فى الأجواء شديدة الحرارة.

ولفت إلى أن الموجات الحارة والبرد والبرق هى أشياء يجب أن نتأملها، وهذا فى حديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حين قال: “اشتكت النار إلى ربها فقالت: يارب، أكل بعضي بعضاً، فأذن لها بنفسين نفس في الشتاء ونفس في الصيف فهو أشد ما تجدون من الحر، وأشد ما تجدون من الزمهرير”.

وقال القصبي خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “البيت”، المُذاع على فضائية “الناس”، اليوم الثلاثاء: “الملكوت الذى نحن فيه نظمه الله على هذه الأيام، يستحب الإنسان عند اشتداد الحر أن يستغيذ بالله من حر جهنم وعذاب النار وسيدنا النبي كان يدعو ربنا وهو المعصوم، وكان يقول اللهم قنا عذاب النار”.

وتابع: “الله لا يريد بالبشر إلا الخير، وعلينا أن نعمل على سقيا الماء ونوزع المياه، وهذا لها أجر عظيم، فسيدنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم: ما من مسلم كسا مسلما ثوبا على عري كساه الله من خضر الجنة ، وأيما مسلم أطعم مسلما على جوع أطعمه الله من ثمار الجنة ، وأيما مسلم سقى مسلما على ظمأ سقاه الله من الرحيق المختوم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى