اخبار

أحدهما لا ينتهى بالوفاة.. اعرف الفارق بين التوكيلين العام والخاص


06:10 م


السبت 04 ديسمبر 2021

كتب – طارق سمير:

قد تقودك الظروف لإبرام توكيل لشخص من عائلتك أو من خارجها يُنيب عنك في التعاملات مع الجهات الحكومية أو المحاكم، غالبا ما يكون محامٍ أو شخص تجمعكما مصلحة، فيما يقع البعض في أخطاء عليهم تجنبها لعدم الوقوع في دائرة النصب والاحتيال.

من هنا عليك أن تعلم الفارق بين التوكيلين العام والخاص، والتمييز بين متطلبات الاثنين ودواعيهما وما ينتج عنهما من آثار.

توكيل عام

التوكيل العام حسبما حدده قانون الإجراءات الجنائية يتعلق غالبا بتوكيل محاميك في القضايا للدفاع عنك، أو لشخص يُنيب عنك في التصرفات القانونية والتعامل مع البنوك في السحب والإيداع والجهات الحكومية كافة.

توكيل القضايا اختصاصه الحضور أمام المحاكم والشهر العقاري فقط، بينما التوكيل العام الخاص بالمُعاملات الآخرى، كل تصرف للوكيل بمثابة خطوة أبرمها ما وكله ولا يجوز العدول فيها.

ومن الممكن أن يكون التوكيل العام مخصصًا للتوقيع على عقود الإيجار أو الشركات، أو التوقيع على عقود البيع سواء شراء أو بيعا، وفي هذه الحالة يجب على الوكيل أن لا يجاوز حدود الوكالة وإلا أصبح التصرف غير قانوني.

توكيل خاص

وفي المقابل قد يكون التوكيل خاصا بتصرف معين مثل شراء قطعة أرض والتوقيع على عقد البيع، وفي هذه الحالة تكون العين محددة، والتوكيل خاص بعملية واحدة.

الفارق بين العام والخاص

التوكيل العام بالقضايا أو العام الشامل أو المحدد ينتهي بوفاة أيا من الموكل أو الوكيل أو الانتهاء من العمل القانوني الموكل فيه، ويجوز للوكيل أن يلغي التوكيل في وقت ما أراد أو بعد وفاته.

أما التوكيل الخاص لا يجوز إلغاءه إلا بحضور الطرفين، وإن كانت الوكالة لمصلحة الوكيل فلا يجوز إلغاؤه إلا بقبول المُوكل ولا تنتهي الوكالة بوفاة أي من الوكيل أو الموكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى