منوعات

11 وسيلة سهلة وطبيعية للحصول على شفاه مكتنزة

الحقن التجميلية ليست الوسيلة الوحيدة للحصول على شفاه مكتنزة، إذ تتوفر في منازلنا العديد من المكوّنات التي يمكننا استعمالها للحصول على النتيجة نفسها بأقل جهد ووقت، ودون صرف مبالغ طائلة على العلاجات التجميلية المستخدمة في هذا المجال.

تمارين خاصة بالشفاه

بعض التمارين البسيطة تساهم في تعزيز اكتناز الشفاه عند المثابرة على ممارستها عدة مرات يومياً، ومنها:

• المناوبة بين الابتسام وضمّ الشفاه كما لو أننا نرغب بإصدار صوت الصفير.

• ضمّ الشفاه وشدّها إلى الأعلى كما لو أننا نرغب بإرسال قبلة.

• تكرار أحرف الأبجدية مع لفظها بشكل مبالغ به مما يساهم في تحفيز عضلات الشفاه وتنشيطها.

يُنصح بتكرار كل من هذه التمارين على الأقل 10 مرات يومياً.

فرك الشفاه بفرشاة الأسنان

يُنصح باعتماد هذه الخطوة الصباحية لتعزيز اكتناز الشفاه طوال اليوم. يكفي الاستعانة بفرشاة أسنان ليّنة بعد ترطيبها لتدليك الشفاه. بهذه الخطوة البسيطة تتخلّص الشفاه من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها. وهي أيضاً تنشّط الدورة الدموية في الشفاه مما يعزّز اكتنازها. يمكن أيضاً وضع القليل من العسل على الفرشاة قبل استعمالها مما يساهم في تنعيم الشفاه.

تقشير الشفاه بمكوّنات طبيعية

يُنصح بتقشير الشفاه مرة أسبوعياً لتنشيط دورتها الدموية وتخليصها من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها، مما يساهم في تعزيز اكتنازها. استعينوا بمواد طبيعية متوفرة في المنزل لتقشير الشفاه، أما أكثرها فائدة في هذا المجال فهي البيكربونات، السكر، العسل، الليمون، وزيت جوز الهند.

ترطيب الشفاه بشكل يومي

تُعتبر خطوة ترطيب الشفاه ضرورية يومياً نظراً لطبيعتها الرقيقة ولحاجتها إلى التغذية والحماية بهدف الحفاظ على اكتنازها. يمكن الاستعانة ببلسم مرطّب يكون غنياً بمكوّنات طبيعية مثل زيت جوز الهند أو زبدة الشيّا.

الاستعانة بنقيع الأعشاب

تساهم بعض أنواع الأعشاب في تعزيز اكتناز الشفاه. لتحضير خلطة مفيدة في هذا المجال يكفي مزج الكمية نفسها من أوراق الصعتر والبابونج ولحاء الصفصاف على أن يتمّ نقع مقدار ملعقة كبيرة من هذا الخليط في كوب من الماء الساخن وتركها حتى تبرد قبل تصفيتها. يُنصح بتبليل دوائر قطنيّة بهذا الخليط ووضعها على الشفاه لمدة 20 دقيقة. يمكن تكرار هذه الخطوة عدة مرات أسبوعياً.

تغذيتها بقناع العسل

يُشكّل العسل أحد المكوّنات الطبيعية المتعددة الفوائد، وهو يتمتع بالإضافة إلى مفعوله المرطّب والمساعد على التأم الندبات بقدرة على تعزيز اكتناز الشفاه. يكفي تطبيق العسل كقناع على الشفاه وتركه لأطول فترة ممكنة للاستفادة من خصائصه.

تدليك الشفاه بمكعبات الثلج

تؤمّن مكعبات الثلج اكتناز الشفاه بشكل فوري، فالبرودة التي يوفرها تدليك الشفاه بهذه المكعّبات لمدة دقيقتين يساهم في شدّ بشرتها وتعزيز اكتنازها.

فوائد زيت القرفة الأساسي

يتمتع زيت القرفة الأساسي بمفعول لافت في مجال تعزيز اكتناز الشفاه. يكفي إضافة بضع قطرات منه إلى بلسم الشفاه أو المقشّر أو ملمّع الشفاه أو “الفازلين” والاستعانة بفرشاة أسنان لتدليكه على الشفاه. يمكن أيضاً خلط القليل من مسحوق القرفة مع زيت الزيتون وتطبيق هذا الخليط على الشفاه ثم تركه لمدة 5 دقائق قبل إزالته بدوائر قطنيّة وشطف الشفاه بالماء، أما النتيجة فتظهر بشكل فوري إذ تبدو الشفاه أكثر اكتنازاً ونعومةً.

الاستعانة بقناع كبش القرنفل

يتمتع زيت كبش القرنفل بمفعول معزّز لاكتناز الشفاه رغم ترافق استعماله مع بعض الشعور بالوخز. وهو يتمتع أيضاً بمفعول مرطّب ويُحسّن لون الشفاه.

لتحضير هذا القناع يكفي خلط ملعقتين صغيرتين من زيت كبش القرنفل مع ملعقة كبيرة من زيت الأفوكادو الذي يتمتع بمفعول شديد الترطيب. يُطبّق هذا القناع بواسطة الأصابع على الشفاه ويُترك عليها لمدة 5 دقائق قبل شطفه جيداً.

خصائص زيت النعناع الأساسي

يؤمّن زيت النعناع الأساسي شعوراً بالانتعاش بالإضافة إلى مفعوله المعزّز لاكتناز الشفاه. تكفي إضافة نقطة واحدة من زيت النعناع إلى بلسم الشفاه أو ملمّع الشفاه الذي تستعملونه. يمكن أيضاً إضافة نقطة من هذا الزيت إلى القليل من “الفازلين” ووضع هذا الخليط على فرشاة أسنان ثم تدليك الشفاه بها.

قناع الفلفل

يُعتبر مسحوق الفلفل من التوابل المفيدة في مجال تعزيز اكتناز الشفاه. يكفي خلطه بالقليل من الماء للحصول على عجينة يسهل تطبيقها على الشفاه لمدة 5 دقائق ثم شطفها بالماء والتمتع بالنتيجة المرجوّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى