منوعات

متحور أوميكرون.. دراسة تكشف مفاجأة عن علاقته بـ فيروس البرد


01:00 م


الثلاثاء 07 ديسمبر 2021

كتب – سيد متولي

يواصل العلماء محاولاتهم للكشف عن التفاصيل الجديدة المتعلقة بتطورات متحور أوميكرون الجديد لفيروس كورونا المستجد.

وكشفت دراسة أمريكية أجراها باحثون من (كامبريدج ماساتشوستس)، بقيادة الباحث فينكي ساونداراجان، مفاجأة عن علاقة متحور أوميكرون بالفيروس الذي يسبب الإصابة بنزلات البرد، وفقا لموقع financialexpress

وفقا للدراسة، فإنه ربما يكون متغير أوميكرون، قد طور على الأقل واحدًا من طفراته عن طريق التقاط مقتطف من مادة وراثية من فيروس نزلات البرد الموجود فيه.

وقال الباحثون إن “التسلسل الجيني لا يظهر في أي تحورات سابقة من فيروس كورونا المسمى SARS-CoV-2 ، ولكنه موجود في كل مكان في العديد من الفيروسات الأخرى بما في ذلك تلك التي تسبب نزلات البرد، وكذلك في الجينوم البشري”.

ووفقًا للدراسة، فإن البديل الجديد لكورونا “أوميكرون”، قد “يجعل نفسه يبدو” أكثر تحورا، مما سيساعده على تجنب هجوم جهاز المناعة البشري.

يظهر التسلسل الجيني في أوميكرون أيضًا في الفيروس المسبب لنزلات البرد المعروف باسم HCoV-229E – وفي فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) الذي يسبب الإيدز، حسبما ذكرت الدراسة التي لم تتم مراجعتها بعد.

نظرًا لأن جنوب إفريقيا لديها أعلى معدل لفيروس نقص المناعة البشرية حيث يمكن أن تتفاعل فيروسات البرد الشائعة ومسببات الأمراض الأخرى، فهناك العديد من الأشخاص الذين حدث إعادة التركيب مع هذه المجموعة من الجينات في كل مكان كما هو الحال في أوميكرون ، كما اقترح مؤلف الدراسة فينكي ساونداراجان.

ومع ذلك، أكد الباحث الرئيسي للدراسة أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث للعثور على أصول أوميكؤون ، لكن النتائج الجديدة تؤكد أهمية برامج التطعيم الجارية في البلدان.

في حين أبلغت حوالي ثلاثين دولة في جميع أنحاء العالم عن إصابات بالأوميكرون، فإن الأرقام حتى الآن صغيرة خارج جنوب إفريقيا، التي تواجه ارتفاعًا سريعًا في حالات COVID-19 ، حيث قد يصبح البديل الجديد هو المسيطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى