منوعات

قبل انتهاء موسمه.. لن تتخيل ماذا سيحدث لجسمك عند شرب النعناع على الريق


06:00 م


الأربعاء 23 مارس 2022

كتبت – نور جمال

يعتبر النعناع من المشروبات الصحية التي ينصح بتناولها في الصباح الباكر على الريق، وذلك بسبب احتوائه على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الإنسان، مثل الأملاح المعدنية، والفيتامينات، والسكريات، بالإضافة إلى المواد المضادة للأكسدة وغيرها.

وفي السطور التالية نعرض أهم فوائد هذا المشروب للجسم، وفق ما جاء في موقع “healtline”.

-صحة الجهاز الهضمي

يحسن النعناع من عمل الجهاز الهضمي، ويقيه من الإصابة بالمشاكل والاضطرابات المتنوعة، والتي تشمل الإمساك، وعسر الهضم، بالإضافة إلى الغازات ومشاكل القولون وغيرها، فهو يحفّز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب، وبالتالي يسهل عملية الهضم.

-علاج مشاكل الجهاز التنفسي

يعالج التهابات الشعب التنفسية والرئتين، وغيرها، بالإضافة إلى تسريع الشفاء من الإنفلونزا، أو نزلات البرد، حيث إن النعناع يساعد على فتح القصبات الهوائية، ومنع تهيّجها، هذا بالإضافة إلى أنّه يخلص من البلغم في الصدر والحلق.

فرصة للشراء: تخفيضات تصل لـ 70%.. أكواد خصم على خزين رمضان والأطعمة والأجهزة الكهربائية والملابس (اطلب وتصلك لباب البيت)

-تسكين آلام الجسم المختلفة

يسكن النعناع الألم خاصةً ألام الدورة الشهرية عند النساء، حيث أنه يحتوي على الموادّ المهدئة والمضادة للألم والالتهاب.

-تقوية الجهاز المناعي

هذا المشروب من شأنه تنقية الجسم من السموم كالمواد الحافظة، والصبغات، كما أنّه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، وأهمّها المواد المضادّة للأكسدة، بالإضافة إلى الفيتامينات، والأملاح المعدنية وغيرها، والتي تعمل جميعها على وقاية الجسم من الإصابة بالأمراض والعدوات، مثل الأورام الخبيثة، نزلات البرد، وغيرها، لذلك ينصح بشربه يومياً في الصباح الباكر على الريق.

-تحسين الحالة المزاجية

يخلّصك النعناع من المشاعر السلبية مثل القلق، والاكتئاب، والتوتر، حيث أن رائحته تحفز إفراز هرمون السيراتونين، والمعروف أيضاً باسم هرمون السعادة، وخاصّةً في حال تناوله على الريق.

-التخلص من الوزن الزائد

يحفز النعناع من عملية الهضم، وامتصاص المغذّيات، بالإضافة إلى أنّه يحوّل الدهون المتراكمة في الجسم إلى طاقة.

-يحميك من أمراض القلب

يحسن النعناع صحة القلب والأوعية الدموية، حيث إنّه يحتوي على نسبةٍ عالية من عنصر البوتاسيوم الذي يحافظ على نسبةٍ طبيعية لضغط الدم وضربات القلب، هذا بالإضافة إلى أنه يقلل من نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار في الجسم، وذلك من شأنه الوقاية من الإصابة بالنوبات القلبيّة أو السكتات الدماغية وغيرها من المشاكل الأخرى.

لمتابعة كل ما يخص النصائح الطبية ومعرفة كيف تحافظ على صحتك الجسدية والنفسية.. اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى