اقتصاد

فيتش: القطاع المصرفي السعودي احتوى آثار الوباء

أكدت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أنه تم احتواء آثار الوباء على القطاع المصرفي السعودي، وأن ارتفاع أسعار النفط يدعم التعافي الاقتصادي.

وأشارت فيتش إلى نمو محافظ التمويل والقروض بـ 14.9% في 2020، وبـ 19% في النصف الأول من 2021.

وراجعت توقعاتها المستقبلية للقطاع إلى مستقرة، مشيرة إلى توقف التدهور في جودة الأصول والأرباح.

وكانت وكالة ستاندرد أند بورز، توقعت في تقريرها الأخير بشأن بنوك دول الخليج، ارتفاع نسبة القروض المتعثرة خلال العامين القادمين دون أن تتجاوز نسبة الـ 6%، مقارنة بـ 3.8% في 30 يونيو الماضي. يأتي ذلك وسط السحب التدريجي لبرامج التحفيز وتداعيات أزمة كورونا على الأعمال الصغيرة.

وقالت الوكالة إنه على الرغم من الانتعاش الاقتصادي، من المرجح أن يبقى نمو الإقراض في دول الخليج ضعيفًا خلال العامين المقبلين، باستثناء السعودية، مدفوعا بالرهون العقارية وتنفيذ استثمارات رؤية 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى