اقتصاد

هل وصلت إيفرغراند لاتفاق حول الديون؟

قال رئيس مجلس إدارة شركة تطوير العقارات المثقلة بالديون في الصين، اليوم الثلاثاء، إن مجموعة إيفرغراند الصينية واثقة من أن الشركة “ستخرج من أحلك لحظاتها”، وذلك في وقت يخشى فيه المستثمرون العالميون القلقون من مخاطر التخلف عن السداد.

وفي الرسالة التي تزامنت مع مهرجان منتصف الخريف في الصين، أعرب هوي كا يوان عن تقديره للعمل الشاق للموظفين وقال إن إيفرغراند ستقدم مشاريع عقارية كما تعهدت، وستفي بالمسؤوليات تجاه مشتري العقارات والمستثمرين والشركاء والمؤسسات المالية.

يأتي ذلك، فيما يعد ثاني أكبر مطور عقاري في الصين، مثقلة بأكثر من 300 مليار دولار من الديون التي تعادل 2% من الناتج المحلي الإجمالي للصين، حيث تسعى جاهدة لجمع الأموال لسداد الأموال للعديد من المقرضين والموردين في الوقت الذي تحاول فيه وقف أزمة السيولة من دفعها إلى انهيار.

وقال هوى “أعتقد اعتقادا راسخا أنه من خلال جهودها المتضافرة والعمل الجاد، ستخرج إيفرغراند من أحلك لحظاتها، وتستأنف الإنشاءات على نطاق واسع في أقرب وقت ممكن، وتحقق الهدف المحوري المتمثل في تسليم المشاريع العقارية كما تعهدت”.

لم يوضح هوي كيف يمكن للشركة تحقيق هذه الأهداف.

وتراجعت أسهمها المدرجة في هون كونغ بنسبة 3% عند 2.21 دولار هونغ كونغ حوالي الساعة 0318 بتوقيت غرينتش، بعد أن تراجعت بنسبة 84% حتى الآن هذا العام. أدت مشاكل ديون إيفرغراند إلى انتشار الاضطرابات في الأسواق المالية العالمية حيث يخشى المستثمرون من أن العدوى قد تعيث فسادا في الاقتصاد العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى