اقتصاد

قرار أميركي يثير الشكوك حول لقاح جونسون آند جونسون

قالت إدارة الصحة العامة في سان فرانسيسكو ومستشفى زوكربيرغ سان فرانسيسكو العام، إنهما يسمحان للمرضى الذين تلقوا جرعة واحدة من لقاح كوفيد-19 من شركة جونسون آند جونسون Johnson & Johnson بالحصول على جرعة ثانية من إنتاج شركة فايزر- بيونتيك أو موديرنا.

وجاء القرار رضوخاً لطلب المواطنين الأميركيين في المدينة، بسبب شكوكهم في فاعلية لقاح جونسون آند جونسون في مواجهة سلالة دلتا والتي أخذت في الانتشار، كما دعم تلك المخاوف دراسات ظهرت مؤخراً أثبتت أن اللقاح الأقل فاعلية بين أقرانه من اللقاحات الأميركية في مواجهة متغيرات كورونا.

إلا أن مسؤولي الصحة قالوا في بيان، إن المستفيدين من لقاح جونسون آند جونسون يمكنهم تقديم طلب خاص للحصول على “جرعة تكميلية” من لقاح mRNA، رافضين تسمية الجرعات الثانية بـ “المعززة”. ويتطلب لقاح جونسون آند جونسون جرعة واحدة فقط ويعتبر المتلقون ملقحين بالكامل بعد أسبوعين من تلقي الحقنة.

وأرجع المسؤولون، السبب، وراء السماح للمرضى بالحصول على جرعات إضافية، إلى العدد الكبير من الطلبات التي يتلقونها من السكان، حيث أكدوا أن لقاح جونسون آند جونسون فعال للغاية ضد الفيروس ومتغيراته، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

بدورها، قالت نائبة مدير الصحة في إدارة الصحة العامة في سان فرانسيسكو، نافينا بوبا: “لقد تلقينا طلبات بناءً على تحدث المرضى إلى أطبائهم، ولهذا السبب نسمح بتوفير جرعات إضافية”.

وقالت وزارة الصحة العامة في بيان “هذه الخطوة لا تمثل تغييرا في سياسة إدارة الصحة في سان فرانسيسكو”. “نواصل التوافق مع إرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ولا نوصي بأخذ جرعة معززة في الوقت الحالي. كما سنواصل مراجعة أي بيانات جديدة وتعديل إرشاداتنا، إذا لزم الأمر”.

ولا يوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) الأميركيين حالياً بخلط لقطات كوفيد في معظم الظروف.

يأتي الإعلان من مسؤولي الصحة في سان فرانسيسكو في الوقت الذي يقول فيه بعض الأميركيين إنهم يجدون طرقاً للحصول على جرعات إضافية من لقاحات كوفيد – حتى إن البعض ذهب إلى حد تلقي اللقطات الإضافية من شركات مختلفة – بسبب مخاوف بشأن متغير دلتا شديد العدوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى