اقتصاد

سيدة تتلقى 150 شحنة بالخطأ من أمازون.. وهذا ما فعلته بها!

ردت سيدة أميركية الجميل للمجتمع بعد أن وصلها أكثر من 150 طردا من أمازون بالخطأ إلى منزلها.

وقالت جيليان كانان، التي تقطن في نيويورك، إنها بدأت في تلقي الطرود إلى منزلها في 5 يونيو معتقدةً أنها مرتبطة بعملها.

وأضافت “اعتقدت أن شريكي في العمل قد طلب شيئاً للاستوديو الخاص بنا كنا ننتظره ضمن الطلبات المتأخرة”. “لذا فتحتهم لتوفير مساحة عبر وضع صناديق الطرود الفارغة داخل بعضها وأدركت أنها أقواس بلاستيكية حاملة للأقنعة”.

أرسلت كانان صورة لشريكتها في العمل تسأل لماذا طلبت الكثير، فقط لتكتشف أنها لم تطلبها هي أو شريكتها.

وقالت: “لذا عدت لتفقد الصناديق مرة أخرى لأكتشف أن العنوان صحيح لكن الاسم ليس له علاقة بها”، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNN”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

اعتقدت كانان أن الطرود كانت غريبة، وقد تكون وصلت بالخطأ، حتى بدأ ظهور المزيد.

اتصلت بأمازون وشرحت الموقف، وطُلب منها الاحتفاظ بالطرود ووضع تذكرة للخطأ.

ثم بدأت طرود جديدة في القدوم بشكل متكرر ومن شركات نقل متعددة، بما في ذلك UPS والخدمة البريدية.

عاودت كانان الاتصال بأمازون، لكن لم يستطع أحد معرفة ما إذا كانت الطرود جزءاً من عملية احتيال أم مجرد خطأ شائع. حيث أكدت أن أمازون عملت بجد لمحاولة إيقاف الطرود. كما حاولت هي وزوجها رفضهما في وقت ما دون جدوى.

اكتشفت أمازون أخيراً من كان من المفترض أن يحصل على أقواس الأقنعة البلاستيكية، لذلك قامت كانان بعصف ذهني مع شريكها في العمل لمعرفة طريقة لاستخدامها. حيث قرر الثنائي استخدام حوامل الأقنعة البلاستيكية، لعمل أقنعة للأطفال المرضى في مستشفى الأطفال المحلي.

ولجعل الأمر أفضل، طلب الثنائي من أمازون التبرع ببقية الإمدادات، ووافقت الشركة على ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى