اقتصاد

بورصة مصر تخفض نسبة التذبذب السعري لبعض الأسهم.. هذه الأسباب

قال المحلل المالي في بايونيرز لتداول الأوراق المالية إسلام عبد العاطي، إن خفض نسبة التذبذب السعري لبعض الأسهم يعتبر سابقة في السوق المصرية.

وذكر عبدالعاطي في مقابلة مع العربية، أن الأسهم تتحرك وفق معدلات معينة بناء عليها يتم منح الأسهم الحدود السعرية البالغة 20%، أو الحدود المغلقة السابقة بنسبة 5%.

وقررت بورصة مصر، السماح بالتحرك السعري يومياً على لأسهم شركتي “رواد السياحة” و”زهراء المعادي للاستثمار” في نطاق نسبة 5% صعوداً وهبوطاً وبدون حد إيقاف مؤقت خلال الجلسة، وذلك اعتباراً من جلسة تداول اليوم الثلاثاء الموافق 7 ديسمبر، ولمدة شهر، ويعاد العرض على اللجنة المختصة بالبورصة.

وأشار إلى أن انتقاء سهم أو سهمين في السوق لتغيير الحدود السعرية الخاصة بهما دون باقي الأسهم المدرجة في السوق، أو المدرجة بنفس القطاعات التي تعمل بها هذه الشركات، يعتبر إجراء جديد.

ولفت إلى أن بيان الهيئة أن ذلك يأتي حرصا على الحفاظ على مصالح صغار المستثمرين، ومنع هذه الأسهم من التذبذب الذي يحدث.

وقال عبدالعاطي إن الذي يعبر عن الأداء العام في السوق هو المؤشر السبعيني والذي يمثل الأسهم الصغيرة، موضحا أن الفترة الماضية شهدت انتعاش البورصة المصرية خلال الأشهر الماضية بفضل السيولة الضخمة التي دخلت المؤشر.

وأضاف أن البورصة وهيئة سوق المال ترى أن هذه الأسهم سريعة التذبذب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى