اقتصاد

المراهنة على آثار أوميكرون الخفيفة تزيد الإقبال على العملات الخطرة

استقر مؤشر الدولار وارتفعت العملات التي تنطوي على مخاطر اليوم الثلاثاء، إذ يراهن التجار على أن المتحور أوميكرون من فيروس كورونا لن يكون شديدا كما كان يعتقد من قبل.

وانتعشت الأسهم الآسيوية الليلة الماضية، وارتفعت أسعار النفط مع تحسن الإقبال على المخاطر بعد أن أفادت تقارير من جنوب إفريقيا وردت في وقت سابق هذا الأسبوع بأن المصابين بأوميكرون في البلاد ظهرت عليهم أعراض خفيفة.

وقال انتوني فاوتشي أكبر الخبراء الأميركيين في مجال الأمراض المعدية لقناة سي.إن.إن التلفزيونية إنه لم يظهر ما يشير إلى وجود أعراض حادة جراء المتحور حتى الآن.

وقاد الدولار الاسترالي ارتفاع العملات اليوم فزاد 0.6% إلى 0.70915 دولار بعد اجتماع البنك المركزي الاسترالي مواصلا مكاسبه التي حققها أمس الاثنين عندما سجل أعلى نسبة زيادة في سبعة اسابيع.

ولم يعلن المركزي الاسترالي أي تغيير في السياسات لكنه قال إن أوميكرون ليس من المتوقع أن يخرج الانتعاش الاقتصادي عن مساره.

وارتفع الدولار النيوزيلندي 0.1% إلى 0.6764 دولار واستقر الجنيه الاسترليني على 1.3257 دولار.

واستقر مؤشر الدولار على 96.363 في حين هبط الين 0.2% إلى 113.705 ين للدولار.

وتراجع اليورو 0.2% إلى 1.1263 دولار وما زال متضررا من توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيشدد السياسة النقدية بوتيرة أسرع من المركزي الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى