اقتصاد

اتحاد الغرف التجارية يعقد مباحثات مع بيلاروسيا لتنمية العلاقات الاقتصادية


02:28 م


الخميس 03 يونيو 2021

كتب- مصطفى عيد:

أعلن فلاديمير ماكي، وزير الخارجية البيلاروسية، أن المجلس الوزاري للاتحاد الأوراسي اعتمد مشاركة مصر في اتفاقية التجارة الحرة لدول الاتحاد الأوراسى الذي يتضمن روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وقرغيزستان الأسبوع الماضي بما يسمح بدخول المنتجات المصرية لأسواق دول الاتحاد دون رسوم جمركية.

وأضاف الوزير، خلال لقائه بأعضاء وفد الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية المشارك بالمنتدى الاقتصادي “بيلاروسيا- أفريقيا”، أن ذلك سينعكس بشكل مباشر على مضاعفة حجم التجارة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي، بحسب بيان من الاتحاد اليوم الخميس.

كما وافق ماكي واتحاد الغرف التجارية البيلاروسي المنظم للمنتدى الاقتصادي المشترك على عرض الدكتور علاء عز أمين عام اتحاد الغرف التجارية المصرية استضافة مصر للمنتدى الاقتصادي المشترك المقبل.

وقال فلاديمير كولتوفيتش، وزير التجارة ومنع الممارسات الاحتكارية البيلاروسية، إن بلاده ستقدم كل التسهيلات والاستثناءات الممكنة للشركات المصرية لضمان تسجيلها فوريا لدخول الأسواق البيلاروسية نظرا لأهمية تنمية التعاون مع مصر.

وأضاف أنه سيتم عقد اللجنة الوزارية المشتركة في أقرب وقت لوضع الأطر الحكومية لدعم مشاركة القطاع الخاص في جميع مناحي التعاون الاقتصادي, كما قرر عمل لقاءات افتراضية قطاعية تتضمن الحكومتين والقطاع الخاص تعجيل تنفيذ التعاون المشترك في تصنيع الشاحنات والمعدات الزراعية والأوتوبيسات الكهربائية، والأدوية والمعدات الطبية.

وأشار الوزير البيلاروسي إلى أن تعجيل التعاون المشترك يشمل أيضا قطاعات التجارة المختلفة خاصة في السلع الزراعية والغذائية والأخشاب والمعادن، واستغلال آلية البورصة السلعية لتنمية الصادرات والواردات للجانبين.

ومن جانبه، قال المهندس إبراهيم العربي، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن وفد اتحاد الغرف التجارية، والذي يشارك فيه ممثلو ٣٥ شركة مصرية، عقد مجموعة من اللقاءات والمباحثات بهدف فتح فرص تنمية الصادرات المصرية والتصنيع المشترك في مصر من أجل التصدير.

وأضاف أن هذه اللقاءات تضمنت كلا من فلاديمير كولتوفيتش وزير التجارة ومنع الممارسات الاحتكارية، وفلاديمير ماكي وزير الخارجية، وهاريتونشيك ديمتري إيفانوفيتش نائب وزير الصناعة، وألكسندر أوسمولوفسكي رئيس البورصة السلعية العالمية.

وعرض الدكتور علاء عز، خلال هذه اللقاءات، الفرص الاستثمارية الواعدة التي يقدمها الاقتصاد المصري في المشروعات الكبرى والبنية التحتية والغاز والبترول، والنقل واللوجيستيات، والتصنيع من أجل التصدير إلى أكثر من 3 مليارات مستهلك في مناطق التجارة الحرة في أفريقيا والدول العربية والاتحاد الأوروبي وبريطانيا والافتا والميركسير وتركيا والولايات المتحدة.

وأشار إلى أنه بالاستفادة من هذه الاتفاقيات يمكن تنمية صادرات مصر وبيلاروسيا سويا إلى دول أخرى من خلال التغلب على تكاليف الشحن والجمارك.

وقال عز: “إننا اليوم نصنع بشكل مشترك الجرارات البيلاروسية ونعيد تصديرها للأسواق الأفريقية من مصر، وتم الاتفاق على تعجيل البدء في التصنيع المشترك للشاحنات والمعدات الزراعية بنفس الأسلوب، لتلبية احتياجات السوق المصرية الكبيرة”.

وأوضح أن احتياجات السوق المصرية تتضمن تنفيذ مشروعات استصلاح الـ 1.5 مليون فدان ، ومحور قناة السويس والمنطقة الاقتصادية ، وبناء 22 مدينة جديدة من الجيل الرابع، و3500 فدان بوادي التكنولوجيا، و 35 ألف فدان من المناطق الصناعية.

وذكر عز أن هناك قطاعات واعدة للتعاون المشترك ومنها الأوتوبيسات الكهربائية طويلة المدى والتي نجحت بيلاروسيا في تصنيعها بتكنولوجيا محلية، والصناعات الدوائية والطبية والأمصال، وخطوط الإنتاج للمصانع خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأشار إلى أن هذا الأسلوب من التعاون هو طريق ذي اتجاهين حيث تسعى مجموعة السويدي للكابلات، المشاركة في الوفد، إلى التصنيع المشترك للكابلات والمحولات والعدادات الكهربائية في بيلاروسيا من أجل التصدير إلى دول الاتحاد الأوراسي بمكونات من مصر إلى جانب المشاركة في مشروعات الربط الكهربائي.

وأوضح عز أنه تم بحث التعاون في قطاعات أخرى أثناء مائدة مستديرة بحضور نواب وزراء الخارجية والزراعة والأغذية، والتعليم، والصحة، ورئيس بنك التنمية البيلاروسي إلى جانب المشاركة في افتتاح معرض الدولي المتخصص الحادي والثلاثين “BELAGRO”، وزيارة المنطقة الصناعية “جريت ستون”، ومصنع مينسك للجرارات، ومصنع مينسك للشاحنات والسيارات لدعوتهم للاستثمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى