الفن والفنانين

أحبها الأول وغنى لها الثاني.. قصة خلاف محرم فؤاد وعبد الحليم حافظ بسبب فنانة


12:43 ص


الإثنين 28 يونيو 2021

كتبت- بهيرة فودة:

تحل علينا يوم 27 يونيو ذكرى رحيل المطرب محرم فؤاد الـ19، الذي يعد من أشهر نجوم الزمن الجميل، فهو غنى ومثل وأيضًا لحن لنفسه.

وُلد فؤاد في 25 يونيو 1934، وقدمه المخرج الكبير هنري بركات في فيلم “حسن ونعيمة” أمام سعاد حسني، وكان وقتها في الخامسة والعشرين من عمره، وقدّم قرابة 900 أغنية و13 فيلما سينمائيا، ومسرحيتين غنائيتين خلال مسيرته الفنية.

وطالما انتشرت قصة حول خلاف محرم فؤاد مع العندليب عبد الحليم حافظ، وكشف حقيقتها الفنان سمير صبري في برنامج “ماسبيرو”، عبر قناة ten، سبتمبر 2015.

وقال صبري: “محرم فؤاد كان بيحب فنانة معينة، فعلم عبدالحليم، وبطريقة ما اتصل بالفنانة دي وقالها عايز أقابلك عشان في مشروع فني عايزين نعمله مع بعض”.

وأضاف: “علم محرم فؤاد بما حدث واتشال واتهبد، واستعان ببليغ حمدي وقاله: صاحبك عايز ياخد صاحبتي، فبيلغ وقتها قاله (تعب القلوب يا أهل الله، ما أخدتوا كل حاجة وما سبتولناش ولا حاجة)، وغناها محرم فؤاد عشان يسمعها لعبدالحليم حافظ”.

اختتم: “الحكاية دي مش تأليفي، الحكاية دي أنا قولت تفاصيلها بس مقدرش أقول أكتر من كده، لكن يا ترى مين الفنانة اللي حبها محرم فؤاد واللي حاول ياخدها عبد الحليم حافظ وغنالها (تعب القلوب)؟ مش هقول”.

ومن أشهر أعمال محرم فؤاد في السينما: “لحن السعادة، وداعا يا حب، حسن ونعيمة، حكاية غرام، عتاب، ولدت من جديد، عشاق الحياة، الصبا والجمال”، غيرها.

وتُوفى محرم فؤاد في 27 يونيو 2002، بأزمة قلبية، عن عمر ناهز 68 عامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى