الفن والفنانين

خاص| رشا الجمال: ابتعدت عن المسرح 9 سنوات وسعيدة بالعودة بعرض “وهُنا القاهرة”


08:00 ص


الثلاثاء 22 يونيو 2021

كتب- عبدالفتاح العجمي:

قالت الكاتبة والمخرجة رشا الجمال، إن مسرحية “وهُنا القاهرة” التي تُعرض حاليا على مسرح الفلكي بالجامعة الأمريكية؛ نتاج 6 قصص من كتابتها، كل واحدة منها تتناول شق من الحياة من وجهة نظرها.

أضافت رشا، في تصريح خاص لـ”مصراوي”، أن القصص التي عرضتها في 6 لوحات ضمن المسرحية، كُتبت في مراحل مختلفة من حياتها، بهدف العرض في مشروع واحد، كما حدث.

تابعت أنها كتبت قصة “نشيد الولد” منذ 12 عاما، وتم إعادة كتابتها بطريقة جديدة تناسب الفترة الحالية، مشيرة إلى أنها ابتعدت عن المسرح 9 سنوات ولكن المسرح يظل بالنسبة لها هو مهنتها الأساسية، معربة عن سعادتها بالعودة له من خلال عرض “وهُنا القاهرة”.

ويواصل مسرح الفلكي في الجامعة الأمريكية بوسط البلد، عرض الموسم الثاني من مسرحية “وهُنا القاهرة” والتي تشهد عودة فرقة المسرح الخطير، تأليف وإخراج رشا الجمال.

وبدأت عروض الموسم الثاني منذ يوم الجمعة 18 يونيو، وتمتد حتى 30 يونيو الجاري، ويُقدم يوميا عدا يومي السبت والأحد، مع إتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي.

العرض يبدأ في تمام الساعة الثامنة مساءً عدا يوم الجمعة، الذي يشهد تقديم عرضين الأول يبدأ في الساعة الخامسة مساءً والثاني في الثامنة مساءً، وعرض يوم الاثنين 21 يونيو يبدأ في الساعة السادسة.

ويضم العرض 6 لوحات، تحمل العناوين الآتية: “الشيطان همام”، “بنت لابسة ليموني”، “نشيد الولد”، “حوت مدينة نصر”، “أربعين شتا”، “اطلع فوق، انزل تحت”.

يشارك في بطولة العرض مجموعة من المواهب الشابة المحبة للفن والمسرح، هم: “مارسيل ميشيل ميلاد، محمد سعدون، محمد صبري، محمد مجدي، نادين خالد، نديم، وليد كمال، مصطفى حسن منصور، أكرم عماد لطفي، شهد حازم، جهاد حسام الدين، عبدالله النحاس”.‎

“وهنا القاهرة” تأليف وإخراج رشا الجمال، تصميم إضاءة صابر السيد، إدارة خشبة المسرح هدير مصطفى، تصميم موسيقى مينا سامي، مساعدة مخرج دنيا حمدي السروي، مصمم جرافيك أحمد عبدالله.

رشا الجمال، كاتبة ومخرجة ومصممة أزياء وسينوغرافيا مسرحية، تعمل في المجال الفني منذ التسعينيات، ولها خبرات في كتابة الأفلام الروائية، عملت كمذيعة وكاتبة تليفزيونية لدى قناة أون تي في، في برامج محورها الواقع والفن والأدب المصري، تؤكد أن مشروعها في الحياة هو التعبير عن التراث الإنساني المصري في الفن والفكر والحرية، وتعتبر عودة المسرح الخطير بمثابة فرصة متجددة للتشجيع على الانطلاق من أجل التطوير والتغيير والسعادة بالأحلام والألوان.

كورونا.. لحظة بلحظة

متعافون اليوم

إجمالي الإصابات

إجمالي الوفيات

إجمالي المتعافين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى