الفن والفنانين

خاص- أول تعليق من الشاعر أمين حداد على أزمة غناء فضل شاكر “الأرض بتتكلم عربي”‬

كتب- مصطفى حمزة:

طرح الفنان فضل شاكر، أمس الثلاثاء، عبر قناته على “يوتيوب” الأغنية الشهيرة “الأرض بتتكلم عربي”، وشهد الكليب الإشارة إلى أسماء موزع النسخة المطروحة زاهر ديب، ومهندس صوت إبراهيم الكستي، والمونتير رمزي خالد، والمشرف العام إياد النقيب، دون وضع أسماء مبدعي الأغنية الأصلية الشاعر الكبير فؤاد حداد “كاتب كلماتها”، والموسيقار سيد مكاوي “صاحب اللحن وأول من غناها”.

وفي تصريح خاص لمصراوي، علق الشاعر أمين حداد: “لا أعرف كيف ولماذا حدث ذلك، المعلومات الخاصة عن صناع الأغنية الأصلية متواجدة على موقع يوتيوب، وفضل شاكر لم يحصل على إذن، ولم يتواصل معنا، قبل إعادة طرحها، ولهذا أعد للتواصل مع عائلة سيد مكاوي، للتشاور واتخاذ الإجراء اللازم”.

وعن مستوى النسخة التي قدمها فضل شاكر، قال: “ضعيف جدا، والتوزيع الموسيقي أضاع عصب الأغنية، بالإضافة إلى تقديمها باللهجة الشامية، وهي من الأغاني التي ذاعت شهرتها لكونها عملا قوميا”.

وأضاف أمين: “فكرة “الأرض بتتكلم عربي” جاءت للشاعر فؤاد حداد عقب هزيمة 67 مباشرة، وكانت البداية من اسمها فقط، إذ شعر أنها كبيرة المعنى ولها قيمة، وعند تقديم البرنامج الإذاعي “نور الخيال” عاد لها مرة أخرى، وقام بكتابة الأغنية، واختار الشيخ سيد مكاوي لتلحينها وتقديمها، ثم ذاعت شهرتها أكثر ولاقت نجاحا كبيرا، عندما غناها مكاوي عام 1969 في الاحتفال الذي يقام بمناسبة مرور 1000 عام على بناء القاهرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى