الفن والفنانين

تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة محفوظ عبد الرحمن ووصيته لسميرة عبد العزيز


01:00 ص


السبت 12 يونيو 2021

كتب – هاني صابر:

تحل علينا ذكرى ميلاد الكاتب الكبير الراحل محفوظ عبد الرحمن، إذ أنه من مواليد 11 يونيو عام 1941.

“محفوظ” تخرج من جامعة القاهرة في عام 1960، وعمل بعدها في مؤسسة دار الهلال، وانتقل بعدها للعمل في وزارة الثقافة، وكتب خلال هذه الفترة في العديد من الدوريات الصحافية، ونُشرت له مجموعة من الأعمال الأدبية منها: “البحث عن المجهول، أربعة فصول شتاء، اليوم الثامن”، وكتب العديد من المسلسلات التلفزيونية، من أهمها: “أم كلثوم، بوابة الحلواني، ليلة سقوط غرناطة، سليمان الحلبي”، كما كتب للسينما: “القادسية، ناصر 56، حليم”.

وروّت الفنانة سميرة عبد العزيز أرملة الكاتب الكبير الراحل محفوظ عبد الرحمن، اللحظات الأخيرة في حياته وموقفه من اعتزالها التمثيل ببرنامج “هذا الصباح” في ديسمبر عام 2018، قائلة: “على سرير مرضه الأخير، كنت قاعدة معاه على طول لدرجة إن كانت بتيجيلي عروض أعمال درامية وأعتذر عنها بسبب مرض محفوظ”.

وتابعت: “مرة زهقت من كتر التليفونات وقولت أنا هعتزل خلاص محدش يكلمني، راح رافع صباعه وقالي لأ يا سميرة هزعل منك إحنا مش بنقدم فن بس.. إحنا بنقدم رسالة، أنا لو ليّا عمر تاني وهعيش هفضل أكتب وأنتي تفضلي تشتغلي، لأن شغلنا رسالة مش مجرد فن.. أنا عملت بكلامه ووصيته ليا”.

وعن حياتها بعد رحيله، أوضحت: “أنا حاسة إنه دايما موجود معايا، وبسمع صوته ومش فارق ليا غير جسمه بس، وشايفاه قدامي باستمرار وبحس إني بخاطبه.. أحيانا ببقى عايزة أكلمه وببقى حاسة رده ليا، وهو معايا طول الوقت”.

وحول حلمه الذي كان يتمنى تحقيقه، فقالت سميرة: ” قالي ذات يوم أنا عايز أكتب عن حتشبسوت.. الست دي حكمت ٣٠ سنة وعملت أعمال جليلة لمصر خاصة بالنيل والسدود، وأدارت البلد إدارة حكيمة جدا وأنا عايز أكتب عنها”.

وتابعت: “رديت عليه وقولتله فكرة حلوة يا محفوظ ولكن ممكن البلاد العربية متحبش تاخد العمل ده، والتسويق مينفعش، وكان هيعمله للتليفزيون المصري، وقالي نسميها إيه، قولتله (ملكة مصرية).. كتب الملخص والمعالجة الدرامية والمخرج خده للمنتج وتباطأوا في التعاقد معه، ومكنش بيبدأ في كتابة الحلقات إلا بعد التعاقد على العمل”.

واختتمت سميرة: “في الفترة دي جاب كتب تاريخ الفراعنة كلها عشان يقرأها، وكان على صلة طيبة بالدكتور زاهي حواس، وطلب منه كتب الفراعنة كلها عشان يقراها ويكتب صح عن حتشبسوت ولكنه لم يكتمل.. والعمل ده أنا زعلانة إنه ما اتكتبش، عشان أنا اللي حطيت اسم العمل”.

ورحل محفوظ عبد الرحمن عن عالمنا في يوم 19 أغسطس 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى