الفن والفنانين

“اطلع بره”.. ماذا حدث بين عمار الشريعي ومحمود الليثي في اختبارات نقابة الموسيقيين؟


12:40 م


الثلاثاء 07 ديسمبر 2021

كتب-مصطفى حمزة:

في بداية مشوار المطرب الشعبي محمود الليثي، كان على موعد للوقوف أمام الموسيقار عمار الشريعي، والغناء في حضوره لحسم مدى أحقيته في الحصول على عضوية نقابة المهن الموسيقية، وعندما ذهب إلى اللقاء، كانت أكثر من مفاجأة في انتظاره.

مع حلول الذكرى التاسعة لرحيل الموسيقار عمار الشريعي، التي تحل اليوم الثلاثاء 7 سبتمبر، إذ رحل في نفس اليوم عام 2012، نرصد ماذا قال المطرب محمود الليثي عن اللقاء.

المطرب الشعبي محمود الليثي خلال ظهوره في برنامج “ضربة حظ” في ديسمبر 2016، قال: “قابلت الأستاذ عمار الشريعي مرتين، الأولى سلمت عليه، والثانية عندما وقفت أمام لجنة نقابة المهن الموسيقية، وكانت تضم الفنان إيمان البحر درويش، والشاعر مصطفى كامل، والفنان هشام عباس، وكنت داخل مرعوب وقلقان جدا”.

وتابع: “عندما وقفت أمام اللجنة بدأت وقلت مساء الخير، وسألني: أنت جاي ليه يا ابني أنت ليك أغاني وبتعمل حفلات، وتدخل الفنان إيمان البحر درويش، وقال لي: غني، وبدأت أغني (مال الهوى) أغنية الفنانة صباح، بطريقة الموال الشعبي، وقبل أن أُكمل قال لي الأستاذ عمار الشريعي: اطلع بره.. طلعوه بره”.

المطرب محمود الليثي أكمل قائلا: “بعدها قال لي مصطفى كامل، غني جزء من أغنية (الأنبياء)، وبعد أن غنيت، قال لي: مبروك يا ابني أنت نجحت، وفي اليوم التالي ذهبت إلى النقابة ووجدت اسمي بين الناجحين”.

الموسيقار الراحل عمار الشريعي اسمه بالكامل عمار علي محمد إبراهيم علي الشريعي، ولد في 16 أبريل 1948 في سمالوط بالمنيا، وخلال فترة دراسته تعرف على الموسيقار كمال الطويل.

بدأ الشريعي حياته العملية في 1970 عقب تخرجه من الجامعة مباشرةً كعازف أكورديون في عدد من الفرق الموسيقية،ثم تحول إلى الأورج حيث بزغ نجمه واتجه إلى التلحين والتأليف الموسيقى، وقدّم أول ألحانه “امسكوا الخشب” مع المطربة مها صبري في 1975، وبعدها توالت أعماله وغنى من ألحانه كبار مطربي ومطربات مصر والعالم العربي.

وأسس الموسيقار الراحل عمار الشريعي، فرقة “الأصدقاء” عام 1980، وتولى منذ 1991 وحتى 2003 وضع الموسيقى والألحان لاحتفالات أكتوبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى