مقالات

ماذا يسمى صغير الدب موقع

ماذا يسمى صغير الدب ؟ هو السؤال المهم الذي سنجيب عليه في هذه المقالة، حيث الدببة هي من الثدييات الكبيرة ذات الأربع أرجل، ولها مكانة فريدة في الثقافة الشعبية، وتوجد الدببة في مجموعة متنوعة من البيئات من حزمة الجليد في القطب الشمالي إلى الغابات الاستوائية وتعيش في كل قارة باستثناء القارة القطبية الجنوبية.

ماذا يسمى صغير الدب

يسمى صغير الدب بالديسم ، فبالتالي الديسم هو صغير الدب، والاسم العلمي للدببة هو Ursus spp، وهو من مجموعة الحيوانات الأساسية المتمثلة بالثدييات، وتتراوح أعمارها ما بين  2035 سنة، والنظام الغذائي للدببة يتمثل في أكل النبات والحيوان، وموطنه الغابات والمراعي والصحاري والغابات المعتدلة والاستوائية في جميع القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية، واسم صغارها الديسم. [1]

خصائص الدببة

جميع أنواع الدببة لها نفس المظهر تقريبًا حيث توصف بأن لها جذوع كبيرة وأرجل ممتلئة وأنوف ضيقة وشعر طويل وذيول قصيرة، وتتنوع لون الدببة حسب الأنواع فمنها الدببة السوداء والبنية ودببة الأنديز، وعادة ما تكون حمراء أو بنية إلى سوداء، وعادة ما تكون الدببة القطبية بيضاء إلى صفراء، أما الدببة الآسيوية لونها أسود إلى بني مع بقعة بيضاء، ودببة الشمس بنية اللون مع هلال أصفر على صدرها، كما ويتراوح حجمها بين دب الشمس الذي طوله 47 بوصة ووزنه 37 رطلاً، إلى الدب القطبي الذي طوله حوالي 10 أقدام ووزنه 1500 رطل. [1]

اقرأ أيضًا: هل الدب من الحيوانات القارتة

أنواع الدببة

يصنف العلماء الدببة الى ثمانية أنواع بالإضافة إلى العديد من الأنواع الفرعية من الدببة التي تعيش في مناطق مختلفة والتي لها اختلافات في شكل الجسم ولونه، وفي ما يلي أصناف الدببة الثمانية: [1]

  • الدببة السوداء الأمريكية: تعيش في أمريكا الشمالية والمكسيك، ويعتمد نظامها الغذائي بشكل أساسي على الأوراق والبراعم والتوت والمكسرات، وتشمل الأنواع الفرعية لهذا الدب دب القرفة والدب الجليدي والدب الأسود المكسيكي ودب لويزيانا الأسود.
  • الدببة السوداء الآسيوية: تعيش في جنوب شرق آسيا والشرق الأقصى الروسي، ولديها أجسام ممتلئة وبقع من الفراء الأبيض المصفر على صدورها، وهي تشبه الدببة السوداء الأمريكية في شكل الجسم والسلوك والنظام الغذائي.
  • الدببة البنية: هي من أكبر الثدييات الآكلة للحوم في العالم، وهي تمتد عبر أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا وتشمل العديد من الأنواع الفرعية مثل دب الكاربات والدب البني الأوروبي ودب جوبي والدب الأشيب.
  • الدببة القطبية: تنافس الدببة البنية في الحجم، وتقتصر هذه الدببة على منطقة قطبية في القطب الشمالي وتصل جنوبًا إلى شمال كندا وألاسكا، وعندما لا تعيش الدببة القطبية على الجليد والشواطئ تسبح في المياه المفتوحة وتتغذى على الفقمة.
  • دب الباندا: تتغذى بشكل حصري تقريبًا على براعم وأوراق الخيزران في المناطق الوسطى والجنوبية من غرب الصين، وتتميز هذه الدببة المنقوشة بشكل واضح بأجسام سوداء ووجوه بيضاء وآذان سوداء وبقع عيون سوداء.
  • الدببة الكسلانية: تعيش في الأراضي العشبية والغابات والأراضي العشبية في جنوب شرق آسيا، وهذه الدببة لها فراء طويل أشعث وعلامات الصدر البيضاء، وتتغذى على النمل الأبيض الذي يجده باستخدام حاسة الشم الحادة.
  • الدببة ذات النظارة: هي الدببة الوحيدة التي تعيش في أمريكا الجنوبية حيث تعيش في غابات السحب على ارتفاعات تزيد عن 3000 قدم، وعاشت هذه الدببة ذات مرة في الصحاري الساحلية والمراعي الشاهقة لكن التعدي البشري حد من نطاق انتشارها.
  • دببة الشمس: تعيش في الغابات الاستوائية المنخفضة في جنوب شرق آسيا، وتتميز هذه الدببة الصغيرة بفراء أقصر من أي نوع من أنواع الدببة وتتميز صدورها ببقع من الفراء ذات لون بني محمر فاتح.

اقرأ أيضًا: معلومات عن الباندا

دورة حياة الدب

يتم تزاوج أنثى الدب بذكر الدب، وبالنسبة لمعظم الدببة يمتد موسم التزاوج من مايو إلى الجزء الأول من يونيو، وتصبح الأنثى ناضجة جنسياً وقادرة على إنجاب الديسم بين عمر اربع الى عشر سنوات من العمر، وتتكاثر معظم الإناث مرة كل ثلاث إلى أربع سنوات حيث يتطلب الأمر بضع سنوات لدمج صغارها في العالم، كما وتتراوح فترة حمل الدب بين 180 و 266 يومًا، ويتوقف نمو الجنين مؤقتًا في البداية حيث تتغذى الأنثى على أي أطعمة متوفرة خلال الصيف والخريف لتكوين طبقة من الدهون لتعيش عليها خلال أشهر الشتاء، وتختار الأنثى موقع عرينها غالبًا تحت جذوع الأشجار أو في كهوف أو في شجرة مجوفة، ستدخل بعد ذلك نوعًا من السبات الخفيف، مع انخفاض درجة حرارة جسمها ومعدل ضربات القلب والتنفس، وبمجرد أن تكون في هذه الحالة يبدأ الجنين في النمو مرة أخرى حيث تلد الأنثى من واحد إلى أربعة صغار في موعد أقصاه مارس، ويفتقر الديسم المولود إلى الفراء ولا يمكنه الرؤية حتى يبلغ من العمر بضعة أيام، وعلى الرغم من أن الصغار يتوقفون عن الرضاعة من أمهم بحلول سن خمسة أشهر تقريبًا إلا أنهم يستمرون في البقاء معها لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، كما وتحتاج الصغار إلى الحماية من الحيوانات المفترسة مثل الدببة الأخرى والذئاب، ويمتلك الصغير الرمادي القدرة على تسلق الأشجار بسهولة حتى يبلغ من العمر حوالي عام، كما وتقوم الأم بتزويد صغارها بالوجبات بمهاراتها في البحث عن الطعام والصيد، وبمجرد أن يتمكن الصغار من رعاية أنفسهم ستبعدهم الأم عنها وتتطلع إلى التكاثر مرة أخرى، وبحلول هذا الوقت يزن الصغير ما بين 350 إلى 700 رطل ويقترب من وزن دب كامل النمو، ووزن الدب يعتمد على وفرة الطعام، حيث مع نمو حجم هذه الدببة وقوتها سيتوسع نظامها الغذائي عندما تبدأ في امتلاك القدرة على قتل فريسة أكبر، وستنتظر هذه الذكور حتى بلوغها مرحلة النضج الجنسي قبل أن تتكاثر وبعضها ينضج في عمر 4 سنوات والبعض الآخر يحتاج إلى 18 شهرًا أخرى للوصول إلى مرحلة البلوغ الكامل، وفي غضون ذلك سوف يُنشِئون أقاليمهم الخاصة مع تقدمهم في العمر. [2]

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها،حيث تم التعرف على ماذا يسمى صغير الدب ؟ كما وتم التعرف على كم عمر الدببة، ومراحل نموها، أي دورة حياتها، كما وتم التعرف على أهم أنواع الدببة وأهم خصائصها.

المراجع

  1. ^
    thoughtco.com , facts about bears , 1/5/2021
  2. ^
    sciencing.com , The Life Cycle of Grizzly Bears , 1/5/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى