مقالات

يوم عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله فيه

يوم عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله فيه؟، حيث يعد هذا اليوم من الأيام الدينية المهمة عند المسلمين، حيث يقومون فيه بالعديد من الأعمال الصالحة، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا اليوم والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

يوم عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله فيه

يوم عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله فيه سيدنا موسىعليه السلام من فرعون، وهو يوافق اليوم العاشر من شهر محرم، ويعد هذا اليوم من الأيام الدينية المميزة عند المسلمين من أهل السنة والجماعة، حيث عندما دخل رسول اللهصلى الله عليه وسلم المدينة المنورة ووجد اليوم يصومون هذا اليوم المبارك بسبب نجاة موسى من فرعون، قال النبي بأننا أحق من موسى منهم، ولذلك صامه النبي وأمر بصيامه، حيث يقال أن صيام عاشوراء كان فرض قبل أن يفرض صيام شهر رمضان، ولكن بعد أن فرض صيام رمضان أصبح صيام عاشوراء سنة.[1]

شاهد أيضًا: ما حكم الشرع في الاحتفال بعاشوراء

لماذا سُمي يوم عاشوراء بهذا الاسم

سُمي يوم عاشوراء بهذا الاسم لأنه يوافق اليوم العاشر من شهر محرم، ويسمى اليوم الذي يسبقه بيوم تاسوعاء وهو اليوم التاسع من شهر محرم، وعلى الرغم من اختلاف العديد من العلماء حول سبب التسمية وكذلك حول بعض المعلومات عن هذا اليوم، إلا أنهم اتفقوا على أهميته وفضله الكبير.[1]

صيام يوم عاشوراء

يعتبر صيام يوم عاشوراء من السنن والأمور المستحبة التي يقوم بها المسلمون من أهل السنة والجماعة في هذا اليوم، حيث إن صيام يوم عاشوراء يكفر الله تعالى به ذنوب سنة ماضية، كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد صامه عندما رأى اليهود يصومونه، وعلى الرغم من أن صيام عاشوراء ليس فرض ومن يتركه ليس عليه ذنب، إلا أن جمهور وعلماء الفقه اتفقوا جميعًا على أهمية صيام هذا اليوم ومدى الثواب الذي يناله المسلم بصيامه.[1]

مراتب صيام يوم عاشوراء

لقد تم تقسيم صيام يوم عاشوراء عند أهل السنة والجماعة إلى ثلاث مراتب أساسية والتي تتمثل فيما يلي:[1]

  • المرتبة الأولى: وهي أعلى المراتب وأكثرها ثوابًا، حيث يقوم المسلم بصيام يوم يسبق يوم عاشوراء وكذلك يوم عاشوراء ويوم بعده، حيث يصوم يوم تاسوعاء وعاشوراء واليوم الحادي عشر من شهر محرم.
  • المرتبة الثانية: وهي صيام يوم تاسوعاء ويوم عاشوراء معًا، أي اليوم التاسع واليوم العاشر من شهر محرم وهو ما يتفق عليه أغلب جمهور العلماء والفقهاء.
  • المرتبة الثالثة: وهي صيام يوم عاشوراء أو اليوم العاشر من شهر محرم وحده، وتلك هي أدنى المراتب ولكن يثاب عليها المسلم ثواب كبير.

شاهد أيضًا: صحة حديث صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة

يوم عاشوراء عند الشيعة

إن يوم عاشوراء عند أتباع المذهب الشيعي هو يوم حزن، حيث إن هذا اليوم قتل فيه الحسين بن علي بن أبي طالب في معركة كربلاء، ويُكره صيام عاشوراء عند الشيعة حيث إنهم لا يصومون فيه مثلما يفعل أهل السنة، بل يقومون بمجموعة من الطقوس والأعمال المختلفة مثل زيارة العتبة الحسينية المقدسة في كربلاء بالعراق والتي دفن فيها الحسين، كما يقومون ببعض الأعمال التي تدل على الحزن مثل اللطم وارتداء الملابس السوداء ورفع الأعلام وضرب الرأس حتى تسيل منها الدماء وإنشاد اللطميات.[2]

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال يوم عاشوراء هو اليوم الذي نجى الله فيه؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن يوم عاشوراء، وسبب تسميته بهذا الاسم، وكذلك مراتب صيامه، وكذلك أهم المعلومات عن يوم عاشوراء عند الشيعة والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^
    Islam Web.com , صوم عاشوراء.. ثوابه.. وحكمه , 08/08/2022
  2. ^
    Islamqa.com , ما يفعله الشيعة في عاشوراء بدعة وضلالة , 08/08/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى