مقالات

يرى النبي في اليقظة.. وعمرو الورداني يؤكد جواز ذلك


08:15 م


الجمعة 11 يونيو 2021

كتبت – آمال سامي:

“أحلم بالنبي صلى الله عليه وسلم وأراه في المنام وفي اليقظة أيضًا، فأحيانا أراه يحادثني فهل هذه الرؤى حقيقية أم لا؟” هكذا سئل الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في إحدى حلقات برنامجه “ولا تعسروا”، المذاع على القناة الأولى المصرية، من أحد المتابعين عبر الهاتف، ليؤكد أنه من الممكن للناس أن ترى النبي صلى الله عليه وسلم في اليقظة.

وذكر الورداني أن الحديث الذي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يخص رؤيته هو حديث مطلق، فقال النبي: من رآني فقد رآني حقًا، فلم يقل في المنام فقط، فيجوز أن يراه الإنسان في اليقظة، فتكون هذه الرؤية حقيقية، “لكن لازم تراجع مسألة الإتزان”، نصح الورداني السائل قائلًا انه يتحدث عن الرؤية لا عن حديث النبي معه، فالرؤية جائزة، ولكنه حذره من قوله أن النبي يحدثه كثيرًا قائلًا أنه يجب أن يعرض الكلام الذي يصل إليه ليعرضه على العلماء حتى يخبروه ما هو صحيح منه وما هو خاطيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى