مقالات

هل جدري القرود معدي موقع

هل جدري القرود معدي وما أهم طرق الوقاية من الإصابة به، يعتبر جدري القرود من الأمراض الفيروسية التي ظهرت في الآونة الأخيرة في بعض دول العالم وأثارت المخاوف حول ظهور وباء عالمي جديد، يتظاهر جدري القرود مجموعة من الأعراض والعلامات الجلدية والجسدية، ومن الجدير بالذكر بأن هذا المرض ليس حديث النشأة بل تعود أول إصابة به إلى عام 1970 م.

ما هو جدري القرود

يُعرف جدري القرود بأنه مرض فيروسي نادر يصيب الإنسان والحيوان ويسبب مجموعة من الأعراض الخفيفة في غالبية الأحيان، تم اكتشاف فيروس جدري القرود لأول مرة في عام 1958 ثم ظهرت الأعراض على الإنسان للمرة الأولى في سنة 1970 م ولكن آنذاك لم تتعدّى الإصابات مجموعة صغيرة من الأشخاص فقد كان انتشار المرض بطيئًا جدًا، ولكن عاد هذا المرض للظهور في هذه الأيام حيث تم تسجيل إصابات في ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا بمعدل انتشار أسرع من السابق مما أثار الخوف حول هذا المرض الذي يتطور ويتغير بسرعة.

هل جدري القرود معدي

يعتبر سؤال هل جدري القرود معدي من التساؤلات التي شغلت بال الكثيرين في الآونة الأخيرة، وللأسف الجواب هو نعم حيث يعتبر جدري القرود من الأمراض المعدية التي تنتقل من الإنسان أو الحيوان المصاب إلى الإنسان السليم وتؤدي إلى ظهور أعراض المرض لديه، وبالتالي يجب الحذر عند التعامل مع المصابين واتباع التدابير الوقائية اللازمة.[1]

طرق انتقال جدري القرود

يصل فيروس جدري القرود إلى الإنسان بعدة طرق، ويمكن تقسيم طرق الانتقال إلى ما يلي:

الانتقال من الحيوان المصاب إلى الإنسان السليم

يمكن القول بأن الحيوان هو المصدر الأساسي للفيروس الذي ينتقل إلى الإنسان عن طريق التماس معه أو مع مفرزاته، ومن طرق الانتقال:

  • لمس دماء الحيوان المصاب.
  • لمس سوائل جسم الحيوان المصاب بالمرض كاللعاب وغيرها.
  • تناول لحم الحيوان المصاب غير لمطبوخ بشكل جيد حيث يتطلب قتل الفيروس درجات مرتفع جدًا من الحرارة.
  • لمس فراء الحيوان المصاب أثناء اللعب معه.

الانتقال من الإنسان المصاب إلى الإنسان السليم

هناك العديد من الطرق التي ينتقل بها الفيروس من شخص لآخر، ومنها:

  • الاتصال الجنسي حيث يوجد الفيروس في جميع سوائل الجسم، وقد تم تسجيل إصابات عند العديد من الشركاء والأزواج.
  • استعمال الأدوات الخاصة للشخص المصاب كالفراش والملابس وفرشاة الأسنان وغيرها.
  • السعال والعطاس إذ يتواجد الفيروس في الغشاء المخاطي المبطن للطرق التنفسية.
  • لمس الإصابات الجلدية للمريض كالبثور والقشور والدمامل.

شاهد أيضًا: كيف ينتقل جدري القرود

أعراض الإصابة بجدري القرود

يتظاهر جدري القرود بمجموعة من الأعراض التي تزعج المريض وتدفعه لمراجعة الطبيب بأسرع ما يمكن، وتختلف شدة هذه الأعراض من شخص لآخر، ومنها:

  • ارتفاع درجة حرارة المريض حيث تتجاوز 83,5 درجة مئوية في غالبية الحالات.
  • سوء الحالة العامة للمريض الذي يكون مُتعب ومُنهك طيلة الوقت.
  • الصداع الشديد وسرعة الغضب فيكون المريض غير قادر على القيام بواجباته والأعمال الموكلة إليه.
  • آلام معممة في الجسم وخاصةً في المفاصل والعضلات الموجودة في الطرفيين العلويين والسفليين للجسم.
  • تورم في العقد اللمفاوية التي تصبح قاسية ومؤلمة.
  • طفح جلدي مميز لجدري القرود حيث يبدأ ظهوره في منطقة محددة وينتشر بعدها، ومن الجدير بالذكر بأن هذا الطفح يظهر بعد الأعراض السابقة ويتطلب زواله فترة تتراوح بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

علاج جدري القرود

يمكن القول بأنه لا يوجد علاج فعّال وشافي 100% من مرض جدري القرود فالأمراض الفيروسية صعبة العلاج نوعًا ما، ولكن هناك مجموعة من التدابير العلاجية الداعمة والأدوية المقترحة التي تسرّع الشفاء من المرض، ومنها:

  • مضاد فيروسي أثبت فعاليته في تخفيف الإصابة وتشريع الشفاء وهو Tecovirimat.
  • وضع المريض في مستشفى متخصص لعلاج الأمراض الجلدية المعدية.
  • مسكنات الألم وخافضات الحرارة التي تساعد على تحسين الحالة العامة للمريض.
  • العناية بالآفات الجلدية وتعقيمها وتطهيرها بشكل متكرر.
  • تغذية المريض والالتزام بنظام غذائي غني بمختلف أنواع المواد الغذائية والفيتامينات.
  • شرب كميات كافية من السوائل والمياه لدعم الجسم وتقوية مناعته.

الوقاية من جدري القرود

هناك العديد من النصائح التي تساعد على الوقاية من جدري القرود، ومنها:

  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بجدري القرود وتجنّب مخالطتهم والتعامل معهم إلا بعد اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة.
  • عدم لمس الحيوانات المصابة أو التعامل معها.
  • طهي اللحوم بشكل جيد وعدم تناول اللحوم النيئة إطلاقًا.
  • الالتزام بقواعد النظافة قدر الإمكان.

وهنا ينتهي المقال حيث تمت الإجابة عن سؤال هل جدري القرود معدي، كما تم التطرق إلى طرق انتقال جدري القرود والأعراض المتعلقة به، وأخيرًا تم ذكر التدابير العلاجية المناسبة لهذا المرض وطرق الوقاية منه.

المراجع

  1. ^
    medicalnewstoday.com , What to know about monkeypox and the latest cases , 21/05/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى