مقالات

عدد الخلايا التي تنتج من خلية واحدة في نهاية الانقسام المنصف تساوي

جدول ال

عدد الخلايا التي تنتج من خلية واحدة في نهاية الانقسام المنصف تساوي ، حيث يعتبر الانقسام المنصف الذي يحدث في الخلايا التناسلية، مهم جداً للحفاظ على الكائنات الحية التي تتكاثر جنسياً، وفي هذا المقال سنتحدث بالتفصيل عن الانقسام المنصف، كما وسنوضح عدد الخلايا الناتجة من هذا الإنقسام.

ما هو الانقسام المنصف

الانقسام المنصف (بالإنجليزية: Meiosis)، ويسمى ايضاً بالانقسام الإختزالي، وهو نوع خاص من إنقسام الخلايا في الكائنات الحية التي تتكاثر جنسياً، والتي تستخدم لإنتاج الأمشاج، مثل الحيوانات المنوية أو خلايا البويضات، كما ويتضمن هذا الانقسام مرحلتين من الانقسام الذي ينتج عنه في النهاية عدد من الخلايا مع نسخة واحدة فقط من كل كروموسوم أب وكروموسوم أم، حيث أنه قبل عملية الانقسام يتم عبور المادة الوراثية من نسخ الأب والأم من كل كروموسوم، مما يؤدي إلى إنشاء مجموعات جديدة من المعلومات الوراثية على كل كروموسوم، وأثناء مرحلة الإخصاب تندمج الخلايا أحادية الصيغة الصبغية التي ينتجها الانقسام الإختزالي من ذكر وأنثى لتكوين خلية بنسختين من كل كروموسوم، وفي الواقع إن الأخطاء في الانقسام الإختزالي التي تؤدي إلى إختلال الصيغة الصبغية، أي وجود عدد غير طبيعي من الكروموسومات، هي السبب الرئيسي المعروف للإجهاض، والسبب الجيني الأكثر شيوعاً لإعاقات النمو التي تحدث.

إن الانقسام المنصف مهم جداً للحفاظ على الكائنات الحية التي تتكاثر جنسياً، كما وإنه بواسطة الانقسام المنصف تتم المحافظة على ثبات عدد الصبغيات، مما يساعد بدوره في تنوع صفات الكائنات الحية لنفس السلالة.[1]

شاهد ايضاً: ماذا يحدث في الانقسام المنصف

عدد الخلايا التي تنتج من خلية واحدة في نهاية الانقسام المنصف تساوي

إن عدد الخلايا التي تنتج من خلية واحدة في نهاية الانقسام المنصف تساوي أربع خلايا غير متماثلة جينياً، حيث أن عملية الانقسام المنصف أو الإختزالي هي عملية تنقسم فيها خلية واحدة مرتين لتنتج أربع خلايا تحتوي على نصف الكمية الأصلية من المعلومات الجينية، وإن هذه الخلايا هي الخلايا الجنسية، سواء كانت الحيوانات المنوية في الذكور، أو البويضات في الإناث، وعلى الرغم من أن عملية الانقسام الإختزالي مرتبطة بعملية الانقسام الخلوي، إلا أنها تختلف في بعض النقاط المهمة وهي كالأتي:[2]

  • إن إعادة تركيب الانقسام الإختزالي يخلط الجينات بين اثنين من الكروموسومات في كل زوج، مما ينتج كروموسومات مع تركيبات وراثية فريدة في كل مشيج.
  • ينتج الانقسام الاختزالي لعدد الكروموسومات أربع خلايا فريدة وراثياً، وكل خلية منها تكون بنصف عدد الكروموسومات كما هو الحال في الوالد.

شاهد ايضاً: عدد الخلايا الناتجة عن الانقسام المتساوي

مراحل الانقسام المنصف

يمكن تقسيم الانقسام المنصف إلى تسع مراحل، وهي مقسمة بين المرة الأولى التي تنقسم فيها الخلية والتي تسمى بالانقسام الإختزالي الأول، والمرة الثانية التي تنقسم وتسمى بالانقسام الإختزالي الثاني، وإن هذه المراحل هي كالأتي:[3]

الانقسام الإختزالي الأول

يتم تقسم الانقسام الإختزالي الأول إلى الأطوار التالية:

  • الطور البيني (بالإنجليزية: Interphase): في هذا الطور يتم نسخ الحمض النووي في الخلية مما يؤدي إلى مجموعتين متطابقتين من الكروموسومات.
  • الطور التمهيدي (بالإنجليزية: Prophase): في هذا الطور تتكثف الكروموسومات المنسوخة في هياكل على شكل حرف X يمكن رؤيتها بسهولة تحت المجهر، وفي نهاية هذا الطور يذوب الغشاء المحيط بالنواة في الخلية مطلقاً الكروموسومات.
  • الطور الإستوائي (بالإنجليزية: Metaphase): في هذا الطور تصطف أزواج الكروموسوم بجانب بعضها البعض على طول مركز خط الإستواء للخلية، وبعدها ترتبط ألياف المغزل الإنتصافي بصبغي واحد من كل زوج.
  • الطور الإنفصالي (بالإنجليزية: Anaphase): في هذا الطور يتم تفكيك زوج الكروموسومات عن طريق المغزل الإنتصافي، والذي يسحب كروموسوماً واحداً إلى أحد قطبي الخلية، والكروموسوم الآخر إلى القطب المقابل.
  • الطور النهائي (بالإنجليزية: Telophase): في هذا الطور تكمل الكروموسومات إنتقالها إلى القطبين المعاكسين للخلية، وفي كل قطب من أقطاب الخلية تتجمع مجموعة كاملة من الكروموسومات معاً، حيث يتكون غشاء حول كل مجموعة من الكروموسومات لإنشاء نواتين جديدتين، ثم تضغط الخلية المفردة في المنتصف لتشكيل خليتين منفصلتين تحتوي كل منهما على مجموعة كاملة من الكروموسومات داخل النواة.

الانقسام الإختزالي الثاني

يتم تقسم الانقسام الإختزالي الثاني إلى الأطوار التالية:

  • الطور التمهيدي (بالإنجليزية: Prophase): في هذا الطور يكون هناك خليتان ابنتان، وكل منهما تحتوي على 23 كروموسوم، حيث تتكثف الكروموسومات مرة أخرى في هياكل مرئية، ثم يذوب الغشاء المحيط بالنواة في كل خلية وليدة ويطلق الكروموسومات.
  • الطور الإستوائي (بالإنجليزية: Metaphase): في هذا الطور تصطف الكروموسومات في كل من الخليتين الوليدين، وذلك يكون من طرف إلى طرف على طول خط الإستواء للخلية، ثم ترتبط ألياف المغزل الإنتصافي في كل قطب من الخلية بكل من الكروماتيدات الشقيقة.
  • الطور الإنفصالي (بالإنجليزية: Anaphase): في هذا الطور يتم سحب الكروماتيدات الشقيقة إلى أقطاب متقابلة بسبب عمل المغزل الإنتصافي، وتكون الكروماتيدات المنفصلة هي الآن كروموسومات فردية.
  • الطور النهائي (بالإنجليزية: Telophase): في هذا الطور تكمل الكروموسومات إنتقالها إلى القطبين المعاكسين للخلية، وفي كل قطب من أقطاب الخلية تتجمع مجموعة كاملة من الكروموسومات معاً، حيث يتكون غشاء حول كل مجموعة من الكروموسومات لإنشاء نواتين جديدتين، وبمجرد إكتمال هذا الطور، سيتواجد وقتها أربع خلايا حفيدة، كل منها يحتوي على نصف مجموعة من الكروموسومات.

وفي ختام هذا المقال نكون قد عرفنا أن عدد الخلايا التي تنتج من خلية واحدة في نهاية الانقسام المنصف تساوي أربع خلايا غير متماثلة جينياً، كما ووضحنا بالتفصيل ما هي عملية الانقسام المنصف أو الإختزالي، وذكرنا جميع مراحل وأطوار هذا الانقسام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى