مقالات

رئيس نيسان السابق يتهم اليابان بمنع خضوعه لمحاكمة نزيهة


11:49 ص


الثلاثاء 07 ديسمبر 2021

طوكيو – (د ب أ):

قال الرئيس السابق لشركة نيسان اليابانية للسيارات، كارلوس غصن، إنه لايزال “رهينة” للنظام القضائي الياباني بعد عامين من هروبه المثير من اليابان إلى لبنان.

وقال غصن، في معرض حديثه عن بعد من لبنان لأعضاء من نادي المراسلين الأجانب في طوكيو أمس الاثنين، إن اليابان رفضت تسليم لائحة الاتهام ضده للسلطات اللبنانية حتى يمكنه مواجهة محاكمة نزيهة هناك.

وأضاف، أنه بإبقاء طلب منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول) ضده، تحاول اليابان تمديد عدالتها وهي “عدالة الرهائن” إلى ما وراء حدودها وأن البلاد ليست مهتمة حقا بالعدالة على الإطلاق.

وجرى إلقاء القبض على المهندس التابع لتحالف سيارات رينو نيسان ميتسوبيشي الفرنسي الياباني في طوكيو في 19 تشرين نوفمبر 2018 وجرى اتهامه بانتهاك قواعد البورصة بين اتهامات أخرى. وجرى الإفراج عنه بكفالة في أبريل 2019 بشروط صارمة ولكنه تمكن من الهروب من البلاد بطائرة خاصة مختبأ في قفص.

ونفى غصن مرارا الاتهامات الموجهة له في اليابان، معتقدا أنه كان ضحية مؤامرة حاولت خلالها السلطات اليابانية منع اندماج نيسان مع رينو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى