مقالات

الإفتاء توضح حكم “النزالة”: حرام شرعًا ومن كبائر الذنوب


12:32 ص


الأحد 24 أكتوبر 2021

كـتب- علي شبل:

تلقت دار الإفتاء المصرية سؤالًا ورد إلى لجنة الفتوى يطلب الرأي الشرعي في مؤاخذة عائلة بجريرة شخص منها ارتكب جرما بإجبارها على ترك منزلها.

كانت الإفتاء تلقت سؤالًا من شخص يقول: ما هو الحكم الشرعي فيما تصنعه بعض العائلات بما يعرف بالنزالة؛ بمعنى أنه إذا قام شخص بقتل شخص من عائلة أخرى، تجبر عائلته على ترك منازلهم؟

وفي بيان فتواها، عبر الصفحة الرسمية للدار على فيسبوك، أكدت لجنة الفتوى أن مثل هذه الأساليب في طلب الحقوق أو الحصول عليها حرامٌ شرعًا، بل معدودة من كبائر الذنوب، ولذلك فإننا نهيب بكل العقلاء والشرفاء من أهل هذه القبيلة وغيرها أن يسعوا جاهدين في إنكار هذه العادة السيئة التي يؤخذ فيها الإنسان بغير ذنبه، وأن يقفوا صفًّا واحدًا ضد من تسوِّل له نفسه ترويع الآمنين، أو أخذ الناس بجريرة أقاربهم أو معارفهم، أو التعدي في المطالبة بالحق أو تحصيله أو استيفائه، وعلى الجميع أن يلتزموا بالأحكام الشرعية والقواعد العامة التي تنظم أخذ الحق أو المطالبة به حتى لا تنقلب الأمور إلى فوضى عارمة يصبح الخصم فيها حكمًا، وتتحول مجتمعاتنا إلى غابة تضيع فيها الحقوق والمبادئ والقيم.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى